هبوط إيفرست.. القاسي

نجح "باري بيشوب" في بلوغ قمة إيفرست، لكن لسعات الصقيع أقعدته عن الحركة خلال رحلة الهبوط. وكان ينتعل هذا الحذاء (تزن كل فردة نحو كيلوجرامين) عندما حمله أفراد "الشيربا" مسافة معينة باتجاه أسفل الجبل.

هبوط إيفرست.. القاسي

لم يَخلُ أول نجاح أميركي في بلوغ قمة إيفرست من آثار شديدة الوطأة على صاحب هذا الحذاء.

قلم: نينا ستروتشليك

عدسة: ريبيكا هايل

1 سبتمبر 2021 - تابع لعدد سبتمبر 2021

عاد "باري بيشوب" من رحلة استكشافية تاريخية إلى قمة "إيفرست" ومعه حذاؤه المصنوع من جلد غزال الرنة، وحذاء للمشي مسافات طويلة بنعل مطاطي (في الصورة أعلاه)، وحذاء ثقيل طويل له مسامير.. ومن دون أصابع قدم.
بدأ بيشوب مساره المهني باحثًا علميا متخصصا في المناطق القطبية قبل أن يصبح من مصوري ناشيونال جيوغرافيك. وشارك في أول بعثة أميركية إلى قمة إيفرست. ففي الساعة الثالثة والنصف مساءً من يوم 22 مايو 1963، وصل هو ورفيقه إلى القمة، وانبطحا على الأرض ثم انخرطا في نوبة بكاء. وخلال رحلة الهبوط، لم يتمكنا من الاهتداء إلى مخيمهما. هنالك قام بيشوب بدعس قدميه لتدفئتهما، ولكن سرعان ما أحس بألم حاد، تبعه خدر وتنمّل؛ إذ كتب لاحقًا ما يلي: "عندما أدركت ألّا فائدة من ذلك، كففت عن بذل أي جهد".
وبعد أن قضى بيشوب ليلة بلا مأوى، صارت أصابع قـدمــيه "بيضــاء بالكامـــل ومتصلبة وبــاردة". وعنــدما أضحى لا يقدر على الحركة بفعل لسعات الصقيع، قامت أفراد من شعب "الشيربا" في نيبال بحمله مسافة معينة باتجاه أسفل الجبل، قبل أن تنقله مروحية إلى مستشفى بالعاصمة كاتماندو. ثم جاء طبيب أميركي بالطائرة إلى المستشفى فأعطاه عقارًا تجريبيا بهدف إحياء الأنسجة التالفة في قدميه، لكنه لم يُجد نفعًا.
فقَد بيشوب كل أصابع قدميه فضلًا عن طرفي إصبعين من أصابع يده. ومع ذلك، واصل تسلق الجبال.. وكذلك بلغ ابنه "برينت" قمة إيفرست عام 1994؛ فأصبح الأمر مفخرة وإنجازًا رائعا للأب والابن على حد سواء. وقد كتب باري عن الجبل قائلا: "لا يوجد منتصرون حقيقيون، بل ناجون ليس إلا".

استكشاف

دبلوماسية الشاي

دبلوماسية الشاي

مفهوم يعود تاريخه إلى 400 سنة خلت ويهدف إلى رأب الانقسامات السياسية والثقافية عن طريق تقاسم كوب من الشاي.

أجنحة "الدرون" المحلقة

استكشاف أدوات

أجنحة "الدرون" المحلقة

مبتكر عربي يصنع طائرات درون السباق داخل ورشته الصغيرة في المنزل.

من منظور القرش

استكشاف أدوات

من منظور القرش

قبل 10 أعوام، وَدَّ مهندسو ناشيونال جيوغرافيك لو يُصوروا مشهدَ قرش، من منظوره الخاص، وهو يعبر طول ساحل المكسيك؛ فصنعوا ما يُعتقد أنه أول كاميرا فائقة الدقة تُثَبَّت على سمكة قـرش