شهد عام 2018 موجة جفاف شديد ضربت أجزاء كبيرة من أستراليا، وموسم حرائق غابات استمر أطول من المعتاد. وزادت درجات الحرارة القصوى في أنحاء أستراليا 1.55 درجة مئوية عن المتوسط، وتلت مباشرة عام 2013 وهو الأعلى حرارة. الصورة: Bureau of Meteorology

رويترزذكر "مكتب الأرصاد الجوية" في أستراليا، أن البلاد سجلت ثالث أكثر الأعوام حرارة في 2018. وهو عام شهد موجة جفاف شديدة ضربت أجزاء كبيرة من أستراليا، وموسم حرائق غابات استمر أطول من المعتاد. وزادت درجات الحرارة القصوى في أنحاء أستراليا 1.55 درجة مئوية...

2018 ثالث أكثر الأعوام حرارة في أستراليا

رويترزذكر "مكتب الأرصاد الجوية" في أستراليا، أن البلاد سجلت ثالث أكثر الأعوام حرارة في 2018. وهو عام شهد موجة جفاف شديدة ضربت أجزاء كبيرة من أستراليا، وموسم حرائق غابات استمر أطول من المعتاد. وزادت درجات الحرارة القصوى في أنحاء أستراليا 1.55 درجة مئوية...

10 يناير 2019

رويترز
ذكر "مكتب الأرصاد الجوية" في أستراليا، أن البلاد سجلت ثالث أكثر الأعوام حرارة في 2018. وهو عام شهد موجة جفاف شديدة ضربت أجزاء كبيرة من أستراليا، وموسم حرائق غابات استمر أطول من المعتاد. وزادت درجات الحرارة القصوى في أنحاء أستراليا 1.55 درجة مئوية عن المتوسط، وتلت بذلك مباشرة عام 2013 وهو الأعلى حرارة.
وقال مكتب الأرصاد الجوية في بيانه السنوي عن حالة الطقس إن متوسط درجة الحرارة في أنحاء البلاد عام 2018، زاد 1.14 درجة مئوية عن المتوسط المسجل خلال الفترة بين عامي 1961 و 1990؛ مما يجعل تسعة من بين الأعوام العشرة الأخيرة أكثر حرارة من المتوسط. وسجل الهطول السنوي للأمطار سابع أقل مستوى بالجزء الجنوبي الشرقي من البلاد. وقالت "لينيت بيتيو"، كبيرة خبراء المناخ بالمكتب: "كانت سنة قاسية للناس الذين تعرضوا للجفاف. يأمل المكتب أن يجلب عام 2019 بعض الأمطار لأولئك المتأثرين بظروف الطقس الجاف في أرجاء البلاد".
وانخفض متوسط هطول الأمطار على أستراليا بنسبة 11 بالمئة عن المتوسط، وهو المسجل خلال الفترة بين عامي 1961 و 1990 والبالغ نحو 41 سنتيمترا، وعلق المكتب على أن تلك التغيرات في الأرقام ترجع أسبابها إلى التقلب المناخي الطبيعي و تغير المناخ. وكان المكتب تنبأ في وقت سابق بأن فصل الصيف الحالي المستمر من ديسمبر الماضي حتى فبراير المقبل، سيكون أكثر جفافا من المتوسط في شمال البلاد وأكثر حرارة من المتوسط في غالبية مناطق أستراليا. ومن المرجع كذلك أن تشهد مناطق واسعة من جنوب أستراليا موجات حارة.

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.