تستعد رائد الفضاء “جيسيكا مير” (يسار) وزميلتها “كريستينا كوخ” للسير في الفضاء يوم 21 أكتوبر، لتركيب بطاريات جديدة في محطة الفضاء الدولية. الصورة: NASA, via Associated Press

سكاي نيوز عربيةعادت الاستعدادات مجددا لسير فضائي نسائي بالكامل، بعد ستة أشهر من خطأ محرج بشأن السترات الفضائية أدى إلى إلغاء الرحلة. إذ أعلنت وكالة "ناسا" أن رائدتي فضاء -تتواجدان بالفعل بالمحطة الدولية- ستقومان بالسير في الفضاء في وقت لاحق من الشهر....

ناسا تستعد لسير فضائي نسائي

سكاي نيوز عربيةعادت الاستعدادات مجددا لسير فضائي نسائي بالكامل، بعد ستة أشهر من خطأ محرج بشأن السترات الفضائية أدى إلى إلغاء الرحلة. إذ أعلنت وكالة "ناسا" أن رائدتي فضاء -تتواجدان بالفعل بالمحطة...

6 أكتوبر 2019

سكاي نيوز عربية
عادت الاستعدادات مجددا لسير فضائي نسائي بالكامل، بعد ستة أشهر من خطأ محرج بشأن السترات الفضائية أدى إلى إلغاء الرحلة. إذ أعلنت وكالة "ناسا" أن رائدتي فضاء -تتواجدان بالفعل بالمحطة الدولية- ستقومان بالسير في الفضاء في وقت لاحق من الشهر. الرائدتان "كريستينا كوخ" وزميلتها التي وصلت مؤخرا "جيسيكا مير" ستسيران في الفضاء يوم 21 أكتوبر الجاري لتركيب بطاريات جديدة، وسيكون هذا رابع سير في الفضاء من خمسة بشأن بطاريات. وسيكون الأول الأحد المقبل، وفيه ستسير كوخ في الفضاء برفقة زميل. وكان من المفترض أن تخرج كوخ للسير في الفضاء برفقة زميلة في مارس الماضي، إلا أن ناسا تعين عليها إلغاء الخطة بسبب عدم وجود وقت كاف لتجهيز زي فضائي ثاني متوسط المقاس. وقالت رائدة الفضاء "ميغان ماكارثر"، نائبة رئيس ناسا، إن ذلك سيكون إنجازا يستحق الاحتفال.

علوم

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"؟

أطلقت الكاتبة "راشيل كارسون" تحذيرًا شديد اللهجة من استخدام مادة "دي دي تي" القاتلة للحشرات عبر كتابها "الربيع الصامت"؛ لتغدو واحدة من القصص الملهمة في صون البيئة والنضال من أجل عالم أفضل.

سياحة الفضاء: حلم البشر يقترب

علوم فلك

سياحة الفضاء: حلم البشر يقترب

إذا كنت تبحث عن مكان جديد تقضي فيه عطلتك الأسبوعية، لا عليك سوى حجز تذكرة والبدء في تدريب لينتهي بك الأمر في الفضاء.

تحذير جديد: اختفاء ثُلث الجرف الجليدي بنهاية القرن الحالي

علوم

تحذير جديد: اختفاء ثُلث الجرف الجليدي بنهاية القرن الحالي

العلماء يواصلون دق ناقوس الخطر من تأثيرات الاحتباس الحراري على مستقبل الكوكب. ودراسة جديدة تتوقع اختفاء ثُلث الجُروف الجليدية في القطب الجنوبي بحلول نهاية القرن الحالي.