أرض تعاني من الجفاف في بوليفيا.

أوسلو - رويترزذكرت وكالات حكومية أميركية أن درجات الحرارة العالمية سجلت مستوى مرتفعا جديدا للعام الثالث على التوالي في 2016 لتقترب من السقف المحدد للتغير المناخي في ظل مظاهر لتطرف الطقس منها حرارة لم يسبق لها مثيل في الهند وذوبان الجليد في القطب...

للعام الثالث على التوالي.. رقم قياسي لدرجات الحرارة

أوسلو - رويترزذكرت وكالات حكومية أميركية أن درجات الحرارة العالمية سجلت مستوى مرتفعا جديدا للعام الثالث على التوالي في 2016 لتقترب من السقف المحدد للتغير المناخي في ظل مظاهر لتطرف الطقس منها حرارة لم يسبق لها مثيل في الهند وذوبان الجليد في القطب...

19 يناير 2017

أوسلو - رويترز
ذكرت وكالات حكومية أميركية أن درجات الحرارة العالمية سجلت مستوى مرتفعا جديدا للعام الثالث على التوالي في 2016 لتقترب من السقف المحدد للتغير المناخي في ظل مظاهر لتطرف الطقس منها حرارة لم يسبق لها مثيل في الهند وذوبان الجليد في القطب الشمالي. وقالت الإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي إن متوسط درجات حرارة الأرض والمحيطات في 2016 زاد 0.94 درجة مئوية فوق متوسطها للقرن العشرين الذي بلغ 13.9 درجة. وأوردت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) بيانات متطابقة تقريبا وقال مكتب الأرصاد الجوية البريطاني وجامعة إيست أنجيلا التي ترصد أيضا درجات الحرارة العالمية للأمم المتحدة إن 2016 كان أكثر الأعوام المسجلة حرارة.
وزادت درجات الحرارة التي ارتفعت جراء كل من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناجمة عن النشاط الإنساني وظاهرة النينيو الطبيعية التي زادت الحرارة في المحيط الهادي العام الماضي عن الرقم القياسي السابق المسجل في 2015 عندما وافقت 200 دولة على خطة للحد من الاحتباس الحراري. وتغلبت تلك الذروة بدورها على الرقم القياسي المسجل في 2014.
وقال جافين شميت -مدير معهد جودارد لدراسات الفضاء في ناسا- "لا نتوقع سنوات قياسية كل عام لكن اتجاه الارتفاع المستمر لحرارة الأرض على الأمد الطويل واضح". ويعود تسجيل درجات الحرارة العالمية إلى ثمانينات القرن الماضي. ومن غير المرجح أن تسجل درجات الحرارة ذروة جديدة في 2017 بعد تراجع ظاهرة النينيو حتى مع زيادة تراكم الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناجمة عن حرق الوقود الأحفوري في الهواء بقيادة الصين والولايات المتحدة.

انتهى

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.