القرش البَبري (المعروف أيضا باسم القرش النمر، والمسمَّى علمياً Galeocerdo cuvier).

سيدني (د.ب.أ)- صحيفة الإمارات اليومذكر باحثون أن اثنتين من أسماك قرش الحوت، تقومان على مدى الـ 22 عاماً الماضية، برحلتهما السنوية إلى حيد «نيجالو» في غرب أستراليا. ما يجعلهما على الأرجح، أكثر سمكتي قرش فرديتين خضعتا لأطول فترة دراسة داخل بيئتهما...

عدسات الباحثين توثق رحلة سمكتي قرش إلى "نيجالو"

سيدني (د.ب.أ)- صحيفة الإمارات اليومذكر باحثون أن اثنتين من أسماك قرش الحوت، تقومان على مدى الـ 22 عاماً الماضية، برحلتهما السنوية إلى حيد «نيجالو» في غرب أستراليا. ما يجعلهما على الأرجح، أكثر سمكتي قرش فرديتين خضعتا لأطول فترة دراسة داخل بيئتهما...

6 أكتوبر 2016

سيدني (د.ب.أ)- صحيفة الإمارات اليوم

ذكر باحثون أن اثنتين من أسماك قرش الحوت، تقومان على مدى الـ 22 عاماً الماضية، برحلتهما السنوية إلى حيد «نيجالو» في غرب أستراليا. ما يجعلهما على الأرجح، أكثر سمكتي قرش فرديتين خضعتا لأطول فترة دراسة داخل بيئتهما السمكية. وقام براد نورمان وديفيد مورجان - من مركز أبحاث الأسماك والمصائد بجامعة موردوخ في بيرث - بتصوير سمكتي القرش، «ستامبي» و«زورو»، وهما تقومان برحلتهما السنوية إلى الحيد، منذ عام 1994. وأفاد بيان صادر عن المركز بأنه "يسهل التعرف إليها (أسماك قرش الحوت) من خلال زعانفها الذيلية"، مضيفاً أن الباحثين يعتقدون أنها من القروش البرية، التي خضعت بشكل فردي لأطول فترة دراسة في العالم. وتعيش أسماك قرش الحوت نحو 80 عاماً. ويقدر الباحثون عمر السمكتين بنحو 40 عاماً على الأقل، ما يفترض أنهما من الممكن أن تستمرا في زيارة الحيد لعقدين آخرين من الزمان على الأقل.

انتهى

علوم

السعودية.. تراث يحكي تاريخًا

السعودية.. تراث يحكي تاريخًا

عبر رحلة في المواقع السعودية الستة المدرجة على قائمة "اليونسكو" للتراث العالمي نستكشف تراثًا يحكي تاريخًا للإنسان والمكان عبر آلاف السنين.

لماذا انهارت حضارة المايا؟

علوم حضارات

لماذا انهارت حضارة المايا؟

لم يكن للمايا القديمة زعيم مركزي واحد، ولم يتم توحيدهم في دولة واحدة. إذ كانت حضارة المايا القديمة تتكون من العديد من الدول الصغيرة.

العثور على أدوات مستخدمة في طقوس دينية بمعبد أثري شمال مصر

علوم آثار

مصر القديمة: الكشف عن أدوات شعائر الصلاة للمعبودة "حتحور"

الكشف ضم جزءًا من عمود من الحجر الجيري على هيئة المعبودة "حتحور"، ومجموعة من المباخر المصنوعة من "الفيانس"