تسبب العدد الهائل من فراشات “بشورة الحرشف” التي تسافر من إفريقيا إلى شمال أوروبا، في إثارة الدهشة لدى السكان إذ عبر الملايين منها الجبال والحقول والقرى والمدن. الصورة: محمد عزاكير – رويترز

رويترزتنتشر أسراب هائلة من الفراشات المهاجرة في سماء لبنان هذا العام، بعد أن أدت أمطار الشتاء الغزيرة إلى تفتح الزهور البرية على نحو استثنائي. وقالت "ماغدا بو داغر خراط"، أستاذة علم الوراثة النباتية لدى "جامعة القديس يوسف": "آخر مرة كان فيه [هجرة]...

ظاهرة لم تحدث منذ 100 عام.. الفراشات تحلق في سماء لبنان

رويترزتنتشر أسراب هائلة من الفراشات المهاجرة في سماء لبنان هذا العام، بعد أن أدت أمطار الشتاء الغزيرة إلى تفتح الزهور البرية على نحو استثنائي. وقالت "ماغدا بو داغر خراط"، أستاذة علم الوراثة النباتية لدى "جامعة القديس يوسف": "آخر مرة كان فيه [هجرة]...

18 ابريل 2019

رويترز
تنتشر أسراب هائلة من الفراشات المهاجرة في سماء لبنان هذا العام، بعد أن أدت أمطار الشتاء الغزيرة إلى تفتح الزهور البرية على نحو استثنائي. وقالت "ماغدا بو داغر خراط"، أستاذة علم الوراثة النباتية لدى "جامعة القديس يوسف": "آخر مرة كان فيه [هجرة] كبيرة للفراشات عام 1917". وتسبب العدد الهائل من فراشات "بشورة الحرشف"، التي تسافر من إفريقيا إلى شمال أوروبا، في إثارة الدهشة لدى السكان؛ إذ عبر الملايين منها الجبال والحقول والقرى والمدن.
وأكسبت الأجنحة المميزة بألوانها الأبيض والأسود والخمري هذه الفراشات اسم "السيدة الملونة"، ويمكن رؤيتها في قريتي "مروج" و"الزعرور" في شمال البلد، وهي تحلق فوق المراعي الشاسعة من الزهور البرية. وبالنسبة لبعض القرويين أعاد هذا التدفق -الهائل للفراشات- للأذهان ذكريات غزو الجراد للبنان خلال المجاعة الكبرى بين 1915 و 1918، والتي راح ضحيتها الآلاف كما دفعت كثيرين آخرين للهجرة. وقال نسيب العلم -مزارع مسن ظل يحرث حقوله على مدى السنوات الستين الماضية- إنه في البداية أعتقد بعض الناس أن الجراد قد عاد.

علوم

مسارات النجوم

مسارات النجوم

مشهد سماوي رائع تتألق فيه مسارات النجوم التي ترسم أجمل لوحة بهية فوق قلعة "تازوضا"، وهي مَعلمة تاريخية تنتصب على إحدى قمم جبل "كوروكو" في إقليم الناظور، بالمغرب

هبوط المستكشف "راشد" على سطح القمر اليوم

علوم فلك

هبوط المستكشف "راشد" على سطح القمر اليوم

من المتوقع هبوط المستكشف الإماراتي "راشد" على الجانب القريب من القمر في موقع يعرف باسم "فوهة أطلس".

فيروس أصاب أسلافنا بالسرطان.. والآن يحمينا!

علوم صحة

فيروس أصاب أسلافنا بالسرطان.. والآن يحمينا!

لم تعد هذه التعليمات الجينية القديمة قادرة على إحياء فيروسات كاملة، ولكنها يمكن أن تخلق أجزاء من الفيروسات تكفي لجهاز المناعة لاكتشاف التهديد الفيروسي