سبيس إكـس تعود للفضـاء

كيب كنافيرال (فلوريدا) - رويترزقالت شركة سبيس إكس يوم الاثنين إنها تخطط لاستئناف إطلاق صواريخ في الفضاء الأسبوع المقبل عقب تحقيق في سبب اندلاع حريق في أحد الصواريخ على منصة الإطلاق قبل أربعة أشهر. وقالت الشركة في بيان إنها تتوقع إطلاق صاروخ فالكون 9 من...

سبيس إكـس تعود للفضـاء

كيب كنافيرال (فلوريدا) - رويترزقالت شركة سبيس إكس يوم الاثنين إنها تخطط لاستئناف إطلاق صواريخ في الفضاء الأسبوع المقبل عقب تحقيق في سبب اندلاع حريق في أحد الصواريخ على منصة الإطلاق قبل أربعة أشهر. وقالت الشركة في بيان إنها تتوقع إطلاق صاروخ فالكون 9 من...

3 يناير 2017

كيب كنافيرال (فلوريدا) - رويترز
قالت شركة سبيس إكس يوم الاثنين إنها تخطط لاستئناف إطلاق صواريخ في الفضاء الأسبوع المقبل عقب تحقيق في سبب اندلاع حريق في أحد الصواريخ على منصة الإطلاق قبل أربعة أشهر. وقالت الشركة في بيان إنها تتوقع إطلاق صاروخ فالكون 9 من قاعدة فاندنبرج بولاية كاليفورنيا في الثامن من يناير الجاري لوضع عشرة أقمار صناعية في الفضاء لصالح شركة إريديوم للاتصالات. وعلقت سبيس إكس الرحلات بعد اندلاع حريق في أحد صواريخها في الأول من سبتمبر خلال تزويده بالوقود في تجربة روتينية قبل إطلاقه من مركز كيب كنافيرال التابع لوزارة الدفاع الأميركية في فلوريدا.
ودمر الحادث الصاروخ الذي تبلغ قيمته 62 مليون دولار وصاروخ اتصالات قيمته 200 مليون دولار. وكانت واقعة الأول من سبتمبر ثاني حادثة تشهدها سبيس إكس في 29 رحلة للصاروخ فالكون 9. ولدى الشركة المملوكة لرائد الأعمال إيلون ماسك قائمة بأكثر من 70 مهمة لصالح إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) وزبائن تجاريين تقدر قيمتها بأكثر من عشرة مليارات دولار. وتوصل تحقيق الشركة إلى أن الحريق اندلع بسبب مشكلة في نظام التزود بالوقود.

انتهى

علوم

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

يهدف مشروع "غاليليو" إلى البحث عن أقمار اصطناعية محتملة خارج الأرض ترصد كوكبنا.

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

علوم فلك

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

الجسم الضخم المكتشف قد يكون أكبر مذنب. وهو يظهر بالفعل علامات على النشاط عندما يقترب من مدار زحل.

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

علوم فلك

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

يشغل قلب المريخ حوالي نصف باطن الكوكب وهو أكبر بكثير مما توقع العلماء.