ستؤدي هذه الخطوة إلى الحد من إنتاج ثاني أكسيد الكربون بواقع 350 ألف طن في عشرة أعوام، وخفض استهلاك البنزين بما يصل إلى 180 ألف طن.

روما- رويترزتستثمر روما الملايين من اليورو في نشر مصابيح "الصمام الثنائي الباعث للضوء" [ليـد] في إضاءة الشوارع. ولكن بعض سكان المدينة الخالدة أبدوا عدم رضاهم عن غياب الأضواء الذهبية الأهدأ التي تبعثها المصابيح القديمة. وقالت مونيكا لارنر -أميركية تعيش...

روما تضيء شوارعها بمصابيح صديقة للبيئة

روما- رويترزتستثمر روما الملايين من اليورو في نشر مصابيح "الصمام الثنائي الباعث للضوء" [ليـد] في إضاءة الشوارع. ولكن بعض سكان المدينة الخالدة أبدوا عدم رضاهم عن غياب الأضواء الذهبية الأهدأ التي تبعثها المصابيح القديمة. وقالت مونيكا لارنر -أميركية تعيش...

9 ابريل 2017

روما- رويترز
تستثمر روما الملايين من اليورو في نشر مصابيح "الصمام الثنائي الباعث للضوء" [ليـد] في إضاءة الشوارع. ولكن بعض سكان المدينة الخالدة أبدوا عدم رضاهم عن غياب الأضواء الذهبية الأهدأ التي تبعثها المصابيح القديمة. وقالت مونيكا لارنر -أميركية تعيش في روما- إنها شعرت بصدمة عندما اكتشفت تغيير المصابيح القديمة في المنطقة التاريخية التي تقيم بها دون أي إخطار سابق للسكان. وقالت "الإضاءة الجديدة وهاجة وزرقاء وتجعلك تشعر أنها كإضاءة المستشفى".
وتقول شركة "أتشيا" لكهرباء العاصمة إن الإضاءة الجديدة التي ستعممها بحلول الصيف ستؤدي إلى تحسين الرؤية والسلامة وستوفر المال. وقال باولو فيوروني -رئيس وحدة الإضاءة العامة في الشركة- لرويترز إنه باستثمار 50 مليون يورو، سيوفر مجلس المدينة 260 مليون يورو خلال السنوات العشر المقبلة. وأضاف أن ذلك سيؤدي أيضا خلال نفس الفترة إلى الحد من إنتاج ثاني أكسيد الكربون بواقع 350 ألف طن في عشرة أعوام، وخفض استهلاك البنزين بما يصل إلى 180 ألف طن.

انتهى

علوم

دلائل مهمة في خرزات العصر الحجري

دلائل مهمة في خرزات العصر الحجري

انبهر علماء آثار برؤية بقع صغيرة من الألوان عندما كانوا ينقبون في قبر عمره 9000 سنة لدى موقع بعجة في الأردن، في عام 2018.

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

علوم فلك

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

يعود اليوم النيادي إلى أرض وطنه بعد بعد إكماله لنحو 4000 ساعة عمل في الفضاء.

سلطان النيادي يجري تجربة ارتداء بذلة "سبيس إكس"

علوم فلك

سلطان النيادي يجري تجربة ارتداء بذلة "سبيس إكس"

يواصل النيادي استعدادات العودة إلى كوكب الأرض بعد إنجاز المَهمة التي امتدت لـ6 أشهر، شارك خلالها في أكثر من 200 تجربة علمية.