البحار الفرنسي توماس كولفيل لحظة احتفاله بالرقم القياسي الجديد.

أ.ف.ب- صحيفة الخليجوصل البحار الفرنسي "توماس كولفيل" إلى ميناء بريست الفرنسي، بعد ساعات فقط من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في الإبحار حول العالم على متن قارب شراعي بمفرده ودون توقف. ووصل كولفيل (48 عاماً) خط النهاية قبالة منطقة بريتاني الفرنسية في جنوب...

رقم قياسي في الإبحار حول العالم

أ.ف.ب- صحيفة الخليجوصل البحار الفرنسي "توماس كولفيل" إلى ميناء بريست الفرنسي، بعد ساعات فقط من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في الإبحار حول العالم على متن قارب شراعي بمفرده ودون توقف. ووصل كولفيل (48 عاماً) خط النهاية قبالة منطقة بريتاني الفرنسية في جنوب...

28 ديسمبر 2016

أ.ف.ب- صحيفة الخليج
وصل البحار الفرنسي "توماس كولفيل" إلى ميناء بريست الفرنسي، بعد ساعات فقط من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في الإبحار حول العالم على متن قارب شراعي بمفرده ودون توقف. ووصل كولفيل (48 عاماً) خط النهاية قبالة منطقة بريتاني الفرنسية في جنوب غربي القنال الإنجليزي أمس الأول، بعد رحلة استمرت 49 يوماً وثلاث ساعات وسبع دقائق و38 ثانية ، ليتفوق بفارق زاد على ثمانية أيام على الرقم القياسي السابق.
وكانت هذه خامس محاولة لكولفيل لتحطيم الرقم القياسي للرحلة والذي سجله مواطنه فرانسيس جويون في 2008 وهو 57 يوماً و13 ساعة. وقال كولفيل في تصريحات تلفزيونية بعد وصوله إلى بريست "أعمل من أجل هذا الإنجاز منذ عشرة أعوام. شعور هائل". وبلغ معدل سرعة كولفيل خلال الرحلة 24.1 عقدة. وفي مقابلة مع صحيفة لو باريزيان الفرنسية بعد نهاية الرحلة المرهقة ، قال كولفيل "ذهنياً ، واجهت لحظات من التفاؤل ولحظات أخرى من التشاؤم لكني كنت أعرف ما أريده". وأضاف كولفيل الذي أكد أنه لم يتمكن من النوم لأكثر من ثلاث ساعات متتالية طوال الرحلة ، "وبدنياً لم يكن بوسعي تحقيق أكثر من ذلك".

انتهى

علوم

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

يهدف مشروع "غاليليو" إلى البحث عن أقمار اصطناعية محتملة خارج الأرض ترصد كوكبنا.

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

علوم فلك

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

الجسم الضخم المكتشف قد يكون أكبر مذنب. وهو يظهر بالفعل علامات على النشاط عندما يقترب من مدار زحل.

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

علوم فلك

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

يشغل قلب المريخ حوالي نصف باطن الكوكب وهو أكبر بكثير مما توقع العلماء.