تعتبر الأوروغواي أول دولة في العالم تشرّع زرع الحشيشة وإنتاجها وبيعها وتعاطيها وذلك عام 2013.

سكاي نيوز عربيةحذت البيرو حذو المكسيك وكولومبيا وتشيلي والأرجنتين، لتصبح خامس دولة في أميركا اللاتينية تشرّع استخدام نبتة "الحشيشة" لأهداف طبية. وقال "بيدرو بابلو كوسينسكي" رئيس البيرو: "تسير البيرو على طريق طيّ صفحات كثيرة والسير نحو الحداثة، وهذا...

دولة جديدة تشرع "الحشيش" لأغراض طبية

سكاي نيوز عربيةحذت البيرو حذو المكسيك وكولومبيا وتشيلي والأرجنتين، لتصبح خامس دولة في أميركا اللاتينية تشرّع استخدام نبتة "الحشيشة" لأهداف طبية. وقال "بيدرو بابلو كوسينسكي" رئيس البيرو: "تسير البيرو على طريق طيّ صفحات كثيرة والسير نحو الحداثة، وهذا...

18 نوفمبر 2017

سكاي نيوز عربية
حذت البيرو حذو المكسيك وكولومبيا وتشيلي والأرجنتين، لتصبح خامس دولة في أميركا اللاتينية تشرّع استخدام نبتة "الحشيشة" لأهداف طبية. وقال "بيدرو بابلو كوسينسكي" رئيس البيرو: "تسير البيرو على طريق طيّ صفحات كثيرة والسير نحو الحداثة، وهذا القانون هو خطوة مهمة لأنه يُبدد أحكاما مسبقة وأساطير". وسبق إقرارَ القانون جدلٌ كبير، وكان مناصروه يشدّدون على أنهم لا يدعون إلى تعاطي الحشيشة بل إلى السماح باستخراج المواد التي تستخدم في تسكين الآلام منها.
وسيتعيّن على الراغبين بالاستفادة من هذا القانون أن يسجّلوا أسماءهم رسميا بعد الحصول على إفادة من طبيب. وكانت الحكومة اقترحت مشروع القانون هذا في فبراير بطلب من أمهات لأطفال مصابين بأمراض مستعصية مثل السرطان والصرع لم تكن سائر العقاقير المسكّنة تفيدهم. أما الدولة السبّاقة في أميركا اللاتينية في تشريع الحشيشة فهي الأوروغواي، والتي كانت أول دولة في العالم تشرّع زرع الحشيشة وإنتاجها وبيعها وتعاطيها وذلك عام 2013.

علوم

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

السفر إلى الفضاء يؤدي إلى تلف في الدماغ

وثقت دراسة جديدة للمرة الأولى تأثيرات السفر إلى الفضاء طويلًا على أدمغة البشر.

الزهرة لم تحتضن يوما أي محيطات... والأرض أفلتت بصعوبة من المصير عينه

علوم فلك

دراسة: الأرض أفلتت بصعوبة من مصير كوكب الزهرة

تستبعد دراسة جديدة فرضية وجود حياة سابقة على كوكب الزهرة المعروف أيضًا باسم "توأم الأرض".

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

علوم

بحلول عام 2500 .. الأرض غريبة عن البشر!

لفهم التأثيرات المناخية والتخطيط لها بشكل كامل في ظل أي سيناريو، يجب على الباحثين وصانعي السياسات النظر إلى ما هو أبعد من معيار عام 2100.