الباندا العملاقة

أظهرت دراسة حكومية ان اعداد حيوانات الباندا العملاقة التي تعيش في براري الصين ارتفعت بنسبة 17 % في عشر سنوات، بفضل الجهود المبذولة في مجال الحفاظ على البيئة.واعدت هذه الدراسة سلطات ادارة الغابات في الصين، وذكرت فيها ان عدد حيوانات الباندا العملاقة...

الباندا العملاقة

أظهرت دراسة حكومية ان اعداد حيوانات الباندا العملاقة التي تعيش في براري الصين ارتفعت بنسبة 17 % في عشر سنوات، بفضل الجهود المبذولة في مجال الحفاظ على البيئة.واعدت هذه الدراسة سلطات ادارة الغابات في الصين، وذكرت فيها ان عدد حيوانات الباندا العملاقة...

4 مارس 2015

 أظهرت دراسة حكومية ان اعداد حيوانات الباندا العملاقة التي تعيش في براري الصين ارتفعت بنسبة 17 % في عشر سنوات، بفضل الجهود المبذولة في مجال الحفاظ على البيئة.
واعدت هذه الدراسة سلطات ادارة الغابات في الصين، وذكرت فيها ان عدد حيوانات الباندا العملاقة التي تعيش في البرية بلغ 1864 في العام 2013، في زيادة قدرها 268 حيوانا عما بينته الدراسة السابقة المعدة في العام 2003.
وبحسب الدراسة التي وزعتها وكالة انباء الصين الجديدة، فان الفضل في هذه الزيادة المقدرة بنسبة 17 % يعود الى الجهود البيئية التي تبذلها السلطات، ومنها رفع مساحة المواطن الاصلية لهذه الحيوانات بنحو 2,58 مليون هكتار، اي بنسبة 11,8 %.
واضافة الى هذه الحيوانات التي تعيش في البرية، يوجد في الصين 375 باندا عملاقة تعيش في الاسر، منها 166 ذكرا و209 اناث.
وتقع المواطن الاصلية للباندا العملاقة في جبال جنوب غرب الصين، ويزن الواحد منها مئة كليوغرام في المتوسط، ويصل طولها الى متر و80 سنتيمترا.
ورحب الصندوق العالمي للطبيعة بهذا الارتفاع المسجل في عدد الباندا العملاقة وراى فيه "نجاحا لسياسة حماية الطبيعة" المتبعة منذ ثلاثين عاما في الصين.


بكين (أ ف ب) -

علوم

دلائل مهمة في خرزات العصر الحجري

دلائل مهمة في خرزات العصر الحجري

انبهر علماء آثار برؤية بقع صغيرة من الألوان عندما كانوا ينقبون في قبر عمره 9000 سنة لدى موقع بعجة في الأردن، في عام 2018.

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

علوم فلك

"سلطان النيادي" يعود إلى الإمارات

يعود اليوم النيادي إلى أرض وطنه بعد بعد إكماله لنحو 4000 ساعة عمل في الفضاء.

سلطان النيادي يجري تجربة ارتداء بذلة "سبيس إكس"

علوم فلك

سلطان النيادي يجري تجربة ارتداء بذلة "سبيس إكس"

يواصل النيادي استعدادات العودة إلى كوكب الأرض بعد إنجاز المَهمة التي امتدت لـ6 أشهر، شارك خلالها في أكثر من 200 تجربة علمية.