الباندا العملاقة في مركز حفظ دببة الباندا في “محميّة ولونغ الطبيعية”.

هونولولو (الولايات المتحدة) أ.ف.ب - صحيفة الاتحادأزيلت الباندا العملاقة، من قائمة الأنواع التي تواجه "خطر الانقراض المتوسط"، لتأخذ مكاناً في "قائمة خطر انقراض أدنى" بعد ارتفاع أعداد هذه الحيوانات مؤخراً، بفضل الجهود التي بذلتها الصين في السنوات الأخيرة...

الباندا العملاقة.. تربح معركة البقاء

هونولولو (الولايات المتحدة) أ.ف.ب - صحيفة الاتحادأزيلت الباندا العملاقة، من قائمة الأنواع التي تواجه "خطر الانقراض المتوسط"، لتأخذ مكاناً في "قائمة خطر انقراض أدنى" بعد ارتفاع أعداد هذه الحيوانات مؤخراً، بفضل الجهود التي بذلتها الصين في السنوات الأخيرة...

7 سبتمبر 2016

هونولولو (الولايات المتحدة) أ.ف.ب - صحيفة الاتحاد

أزيلت الباندا العملاقة، من قائمة الأنواع التي تواجه "خطر الانقراض المتوسط"، لتأخذ مكاناً في "قائمة خطر انقراض أدنى" بعد ارتفاع أعداد هذه الحيوانات مؤخراً، بفضل الجهود التي بذلتها الصين في السنوات الأخيرة لإنقاذه، وبات عدد الباندا العملاقة البالغة، 1864 حيواناً على ما تظهر التقديرات الأخيرة، ويصل إلى 2060 في العالم مع إضافة صغار الباندا، بحسب الاتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN).
وجاء في تقرير الاتحاد، أن «المعلومات المستقاة من مجموعة من الدراسات الوطنية المعمقة تشير إلى أن التراجع في الأعداد الذي سجل في الماضي قد توقف، وأن الأعداد بدأت ترتفع مجدداً». وهذا الوضع الجديد يؤكد أن الجهود التي بذلتها الحكومة الصينية لحماية هذا النوع فعالة. ومن أولويات الاستراتيجية الصينية لإنقاذ هذه الحيوانات الثديية البيضاء والسوداء إعادة زرع الخيزران في الغابات، كونها توفر موطناً طبيعياً للباندا ومصدراً لقوتها، كما سمحت سياسة «إعارة الباندا» في مقابل مبالغ من المال إلى دول أخرى، للصين باستثمار الأموال في حماية الأنواع البرية.

انتهى

علوم

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

البحث عن حضارات "الغرباء" خارج كوكب الأرض

يهدف مشروع "غاليليو" إلى البحث عن أقمار اصطناعية محتملة خارج الأرض ترصد كوكبنا.

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

علوم فلك

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق

الجسم الضخم المكتشف قد يكون أكبر مذنب. وهو يظهر بالفعل علامات على النشاط عندما يقترب من مدار زحل.

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

علوم فلك

الكشف عن الجزء الغامض لكوكب المريخ

يشغل قلب المريخ حوالي نصف باطن الكوكب وهو أكبر بكثير مما توقع العلماء.