ينساب الماء دافقاً عقب ذوبان الجليد في جزيرة “نورد أوسلايت” بأرخبيل “سفالبارد” بالنرويج. ترتفع درجة حرارة القطب الشمالي بوتيرة أسرع من أي مكان آخر على سطح الأرض؛ ويقول العلماء إن جليد البحر الصيفي ربما يصبح أثراً بعد في هذه المنطقة إذا استمرت هذه...

ينساب الماء دافقاً عقب ذوبان الجليد في جزيرة “نورد أوسلايت” بأرخبيل “سفالبارد” بالنرويج. ترتفع درجة حرارة القطب الشمالي بوتيرة أسرع من أي مكان آخر على سطح الأرض؛ ويقول العلماء إن جليد البحر الصيفي ربما يصبح أثراً بعد في هذه المنطقة إذا استمرت هذه الوتيرة. الصورة: بول نيكلين.

ارتفاع منسوب مياه البحار

أوسلو - رويترزقال علماء إن منسوب المياه في البحار قد يرتفع بواقع 6 أمتار أي أكثر من المتوقع على مدى عدة قرون٬ حتى إذا أبقت الحكومات على الاحتباس الحراري عند مستوياته الحالية وذلك استنادا إلى أدلة من حقبة دافئة قديمة. وارتفع منسوب المياه في البحار حوالي...

23 يناير 2017

أوسلو - رويترز
قال علماء إن منسوب المياه في البحار قد يرتفع بواقع 6 أمتار أي أكثر من المتوقع على مدى عدة قرون٬ حتى إذا أبقت الحكومات على الاحتباس الحراري عند مستوياته الحالية وذلك استنادا إلى أدلة من حقبة دافئة قديمة. وارتفع منسوب المياه في البحار حوالي 20 سنتيمترا خلال السنوات المئة الماضية إذ تدفقت المياه على المحيطات نتيجة لذوبان جليد من غرينلاند إلى القارة القطبية الجنوبية. وافترضت دراسات كثيرة أن ارتفاع درجات الحرارة شرط لذوبان أسرع بكثير.
لكن دراسة نشرتها دورية "ساينس" أشارت إلى أن درجات حرارة مياه البحار في حقبة دافئة طبيعية قبل 125 ألف عام لم تكن مختلفة عما هي عليه اليوم. وقالت ساينس تعليقا على النتائج التي توصل إليها فريق بقيادة جيريمي هوفمان من جامعة ولاية أوريجون الأميركية "يثير الاتجاه القلق لأن منسوب مياه البحار خلال آخر حقبة بين عصرين جليديين كان أعلى من ارتفاعه الحالي بما يتراوح بين ستة وتسعة أمتار".
ودرس الخبراء الرواسب في قيعان البحار التي تحتوي على مؤشرات كيميائية عن درجات الحرارة في 83 موقعا. ويمكن أن يستغرق الأمر قرونا أو آلاف السنوات من ارتفاع درجات الحرارة حتى تذوب مساحات واسعة من الجليد. وقال أندرو واتسون -أستاذ في جامعة اكستر البريطانية- لم يشارك في الدراسة "تشير الدراسة إلى أن منسوب مياه البحار سيرتفع على المدى البعيد ستة أمتار على الأقل نتيجة للاحتباس الحراري الذي نتسبب فيه". وأضاف "الجيد في الأمر هو أنه مع بعض الحظ سيستمر الارتفاع ببطء حتى يكون لدينا وقت للتكيف لكن السئ هو أن المياه ستغمر كل مواقعنا الساحلية في المدن في نهاية المطاف".

انتهى

علوم

مَهمة إماراتية تستكشف حزام الكويكبات

مَهمة إماراتية تستكشف حزام الكويكبات

يُجسد مشروع المركبة الفضائية الإماراتية نقلة معرفية هائلة في مجال استكشاف الفضاء وتطوير تقنياته وعلومه.

أبوظبي: نجاح أول زراعة للخلايا الجذعية في المنطقة

علوم صحة

أبوظبي: نجاح أول زراعة للخلايا الجذعية في المنطقة

نجح أطباء "مركز أبوظبي للخلايا الجذعية" في إجراء أول زراعة للخلايا الجذعية لدى مريضة تعاني من التصلب اللويحي.

الأربعاء 30 نوفمبر: إطلاق المستكشف "راشد" إلى القمر

علوم فلك

الأربعاء 30 نوفمبر: إطلاق المستكشف "راشد" إلى القمر

سيستغرق وصول المستكشف "راشد" إلى سطح القمر حوالى خمسة أشهر بعد الإطلاق، أي سيتم في أبريل 2023؛ حسب التواريخ الحالية.