استنسال انتقائي: حديث الأعين

Sartore .(Alamy Stock Photo) Zoonar GMBH ، مجموعة صور ناشيونال جيوغرافيك (الذئب). Madisen Omstead، جامعة دوكين (الكلب).

استنسال انتقائي: حديث الأعين

كشفت دراسةٌ أن العضلات تجعل وجوه الكلاب والبشر مُعَبِّرة أكثر من وجوه الذئاب.

قلم: آني روث

:عدسة Sartore .(Alamy Stock Photo) Zoonar GMBH ، مجموعة صور ناشيونال جيوغرافيك (الذئب). Madisen Omstead، جامعة دوكين (الكلب).

3 نوفمبر 2022

قد يكون من الصعب للغاية رفض طلبٍ لكلبك الأنيس عندما يَرسم على وجهه أوضح التعبيرات المثيرة للشفقة والحنو. فقد ذكرت دراسةٌ جديدة أن الكلاب درجت منذ آلاف السنين على استمالة مشاعر البشر من خلال رسم هذه التعابير المثيرة للشفقة والرائعة على وجهها.. وهي قدرة قد تكون نتيجة الاستنسال الانتقائي.
فالعضلات الصغيرة حول العينين والفم تُمَكن ثدييات اليابسة من رسم تعبيرات عديدة على وجوهها. وتقول الدراسة التي أجراها باحثون من "جامعة دوكين" في بتسبيرغ إن هذه العضلات أكثر تشابهًا لدى الكلاب والبشر منها لدى الكلاب والذئاب. فمعظم عضلات الوجه لدى الذئاب هي ألياف بطيئة الانقباض تتأقلم بسرعة أقل. أما لدى البشر والكلاب المستأنَسة، فإن جلّ العضلات هي ألياف سريعة الانقباض ولها القدرة على رد الفعل السريع. وهذا الاختلاف في البناء العضلي هو الذي يسمح للكلاب برسم تعبيرات عيون الجِراء وغيرها من التعبيرات النابضة بالحياة والشبيهة بالتعبيرات البشرية؛ فيما الذئاب لا تستطيع فعل ذلك.
إن التواصل باستخدام إشارات الوجه "أمر أساسي لدى جميع البشر"، كما تقول "آن بوروز"، المؤلفة الرئيسة لهذه الدراسة؛ "لذا يبدو من المنطقي أننا كنا سنختار عند الاستنسال الانتقائي كلابًا تُحدق في أعيننا". وتبحث بوروز وزملاؤها الآن هل لتطور عضلات سريعة الانقباض حول أفواه الكلاب دورٌ في آلية النباح التي طورتها هذه الحيوانات بغرض التواصل. - آني روث

استكشاف

جبال الألب: اخضرار من احترار

جبال الألب: اخضرار من احترار

مع ارتفاع درجة حرارة منطقة جبال الألب بفعل التغير المناخي، يمكن أن تحل الأنواع الجديدة محل تلك المتأقلمة مع الظروف القاسية.

تقنيـــــة: أشكال من وحي الفَراش

استكشاف فتوحات علمية

أشكال من وحي الفَراش

أوراق نقدية وأحبار وشاشات عرض من أجنحة فراشة إفريقية!

استنسال انتقائي: حديث الأعين

استكشاف فتوحات علمية

استنسال انتقائي: حديث الأعين

كشفت دراسةٌ أن العضلات تجعل وجوه الكلاب والبشر مُعَبِّرة أكثر من وجوه الذئاب.