بوذيو نيبال

يمارس بوذيو نيبال منذ قرون عديدة، تقليداً دينياً يرتكز على تأليه طفلة صغيرة -يطلقون عليها اسم "كومـاري"- يـتم اختيارها من بين العديد من بنات جنسها لاعتقادهم أنها تجسد آلهتهم "كالي" التي تحميهم من الشرور.يتم انتقاء الطفلة المقدسة تبعاً لبعض "العلامات"...

بوذيو نيبال

يمارس بوذيو نيبال منذ قرون عديدة، تقليداً دينياً يرتكز على تأليه طفلة صغيرة -يطلقون عليها اسم "كومـاري"- يـتم اختيارها من بين العديد من بنات جنسها لاعتقادهم أنها تجسد آلهتهم "كالي" التي تحميهم من الشرور.يتم انتقاء الطفلة المقدسة تبعاً لبعض "العلامات"...

3 مايو 2015 - تابع لعدد مايو 2015

يمارس بوذيو نيبال  منذ قرون عديدة، تقليداً دينياً يرتكز على تأليه طفلة صغيرة -يطلقون عليها اسم "كومـاري"- يـتم اختيارها من بين العديد من بنات جنسها لاعتقادهم أنها تجسد آلهتهم "كالي" التي تحميهم من الشرور.
يتم انتقاء الطفلة المقدسة تبعاً لبعض "العلامات" الجسدية، مثل لون عينيها وشكل أسنانها وملمس بشرتها وعذوبة صوتها. وعقب انتقائها تتغير حياة "كوماري" برمتها؛ إذ تُجبر على هجر منزل والديها والعيش في المعابد، فلا تخرج منها إلا محمولة فوق عرشها المذهب لمباركة الحشود خلال الاحتفالات والمناسبات الدينية.
لكن هذه الفتاة الصغيرة تفقد "ألوهيتها" بمجرد وصولها سن البلوغ، إذ تُنزع عنها صفة القداسة، وتعود إلى أسرتها ومدرستها وحياتها الطبيعية بعد سنوات من التأليه.
تمكين الشباب للحفاظ على البيئة

تمكين الشباب للحفاظ على البيئة

صندوق محمد بن زايد للحفاظ على الكائنات الحية يعلن عن شراكة مع منظمة التنمية العالمية للبيئة لتمكين الشباب من دعاة الحفاظ على البيئة .

من زاوية نظرهم

من زاوية نظرهم

هؤلاء فنانون من سكان أميركا الشمالية الأصليين، يَعرضون تصوراتهم المرئية بشأن المستقبل.

رحلة تقديس وتوقير

رحلة تقديس وتوقير

تُبدي لنا "إرجين خاماغانوفا"، وهي إحدى حكيمات شعب "البوريات" المنغولي، كيف تنهل منغوليا من قيم سكانها الأصليين لحماية أراضيها.