بوذيو نيبال

يمارس بوذيو نيبال منذ قرون عديدة، تقليداً دينياً يرتكز على تأليه طفلة صغيرة -يطلقون عليها اسم "كومـاري"- يـتم اختيارها من بين العديد من بنات جنسها لاعتقادهم أنها تجسد آلهتهم "كالي" التي تحميهم من الشرور.يتم انتقاء الطفلة المقدسة تبعاً لبعض "العلامات"...

بوذيو نيبال

يمارس بوذيو نيبال منذ قرون عديدة، تقليداً دينياً يرتكز على تأليه طفلة صغيرة -يطلقون عليها اسم "كومـاري"- يـتم اختيارها من بين العديد من بنات جنسها لاعتقادهم أنها تجسد آلهتهم "كالي" التي تحميهم من الشرور.يتم انتقاء الطفلة المقدسة تبعاً لبعض "العلامات"...

3 مايو 2015 - تابع لعدد مايو 2015

يمارس بوذيو نيبال  منذ قرون عديدة، تقليداً دينياً يرتكز على تأليه طفلة صغيرة -يطلقون عليها اسم "كومـاري"- يـتم اختيارها من بين العديد من بنات جنسها لاعتقادهم أنها تجسد آلهتهم "كالي" التي تحميهم من الشرور.
يتم انتقاء الطفلة المقدسة تبعاً لبعض "العلامات" الجسدية، مثل لون عينيها وشكل أسنانها وملمس بشرتها وعذوبة صوتها. وعقب انتقائها تتغير حياة "كوماري" برمتها؛ إذ تُجبر على هجر منزل والديها والعيش في المعابد، فلا تخرج منها إلا محمولة فوق عرشها المذهب لمباركة الحشود خلال الاحتفالات والمناسبات الدينية.
لكن هذه الفتاة الصغيرة تفقد "ألوهيتها" بمجرد وصولها سن البلوغ، إذ تُنزع عنها صفة القداسة، وتعود إلى أسرتها ومدرستها وحياتها الطبيعية بعد سنوات من التأليه.
بَـبْـرٌ مجنَّح

بَـبْـرٌ مجنَّح

في عام 1844، اكتشف عالم الحشرات الألماني "كريستيان فريدريش فرير" هذا النوع المميز من  الفراشات الذي يُطلَق عليه الاسم العلمي (Tarucus balkanicus)؛ وهو شائع باسم الفراشة "الببرية الزرقاء الصغرى".

بـراءة حـذاء  مـن جلـد الفيـل!؟

استكشاف فكرة نيرة

بـراءة حـذاء مـن جلـد الفيـل!؟

قد يكون من المحظور بيع منتجات صُنعت من أجساد حيوانات برية تحظى بالحماية؛ ولكن ناشيونال جيوغرافيك تَبيَّنت مدى صعوبة إثبات ذلك.

دجاجات.. عارضات

دجاجات.. عارضات

عندما حوّل مصو بورتريهات عدستَه نحو الدواجن، وجد موضوعاته هذه محتشمة مضحكة وتشبه البشر على نحو يثير الدهشة.