بلاد اليشم

بلاد اليشم

بقلم: كينيدي وارن عدسة: مايكل ميلفوردإنه موطن حجر اليشم ومُستقَر لأربعة منتزهات وطنية تأوي أعلى الجبال وأطول الأنهار الجليدية وأطول الأشجار في نيوزيلندا؛ تلكم هي منطقة "تي واهيبونامو"، أو دِيارُ...

23 مارس 2014

بقلم: كينيدي وارن
عدسة: مايكل ميلفورد


إنه موطن حجر اليشم ومُستقَر لأربعة منتزهات وطنية تأوي أعلى الجبال وأطول الأنهار الجليدية وأطول الأشجار في نيوزيلندا؛ تلكم هي منطقة "تي واهيبونامو"، أو دِيارُ الحجر الأخضر. ينحني جيف ماهويكا إلى الأسفل فجأة، فقد رأى شيئاً غفلَتْ عنه عيناي وسط آلاف الحَصْوات المتناثرة عند أقدامنا في النهر. وها هو يمسك طرف حجرٍ بأصابعه ويزيل عنه بلطف ما علق به من حصىً رملي كاد يخفيه عن الأنظار: إنها شظية بطول الإصبع من "البونامو" (اليشم أو الحجر الأخضر) تشع بلون أخضر رمادي جميل وهو يُعرضّها لنور الشمس. ناولَني إياها لأتحسّس سطحها الأملس المصقول بفعل مياه النهر، ثم قال: "لدى شعبنا تقليد يقضي بألّا يحتفظ الشخص بأول قطعة يجدها، ولذلك سأعطيك إياها". عندئذ ظننت أن ماهويكا محترف في النقش على اليشم، فناولته الحجر ثانية وقلت: "إذا حفرت ثقباً في هذا البونامو فسأطوق به عنقي ليكون وشيجة تربطني إلى هذه الأرض".
إننا في موطن اليشم، تي واهيبونامو، هذا الصقع القابع في الطرف الجنوبي الغربي من نيوزيلندا والذي حظي منذ عام 1990 بشرف إدراجه في قائمة اليونسكو للتراث العالمي بفضل منتزهاته الوطنية الأربعة وأراضيه المحمية المتداخلة. من بين كل المناطق البرية التي أزورها في بلدي (نيوزيلندا)، لا أعود في الغالب إلا إلى تي واهيبونامو، كي أتنفس نسيـم جبالها وأخوض أنهارها وأتنزه في غاباتها وأتشرّب بروحها وأتشبّع منها.

التتمة في النسخة الورقية

غرائب أسماك السيلاكانث.. لا تصل لسن الرشد قبل 55 عامًا

غرائب أسماك السيلاكانث.. لا تصل لسن الرشد قبل 55 عامًا

تعيش أسماك السيلاكانث، على أعماق تصل إلى 2300 قدم قبالة الساحل الشرقي لإفريقيا. وهي نادرة وحساسة لأي اضطراب.

هجرة فراشة السيدة الملونة من إفريقيا إلى أوروبا

وحيش سلوك

الفراشات صاحبة أطول هجرة في عالم الحشرات

فراشات السيدة الملونة لديها دهون كافية في جسمها لتحمل 40 ساعة من الطيران دون توقف، من اجل عبور الصحراء.

العناكب قاتلة الثعابين

وحيش غريزة

العناكب قاتلة الثعابين

يمكن لعناكب الأرملة السوداء التغلب على الثعابين التي يصل حجمها إلى 30 ضعف حجمها والتهامها.