شوكـات لكـل الأطبـاق

من المعروف أن الرومان القدامى كانوا يستخدمون شوكات معدنية لانتزاع الحلزون من صدفته، ولكن شوكة الطعام لم تأخذ وظيفتها النهائية في عيشنا اليومي إلا في أواخر القرن السابع عشر. وفي فترة البحبوحة الأميركية أواخر القرن التاسع عشر، عرفت سُفرة الطعام في بلاد...

شوكـات لكـل الأطبـاق

من المعروف أن الرومان القدامى كانوا يستخدمون شوكات معدنية لانتزاع الحلزون من صدفته، ولكن شوكة الطعام لم تأخذ وظيفتها النهائية في عيشنا اليومي إلا في أواخر القرن السابع عشر. وفي فترة البحبوحة الأميركية أواخر القرن التاسع عشر، عرفت سُفرة الطعام في بلاد...

:عدسة الصور: ريبيكا هايل، من فريق ناشيونال جيوغرافيك

30 مايو 2014 - تابع لعدد يونيو 2014

من المعروف أن الرومان القدامى كانوا يستخدمون شوكات معدنية لانتزاع الحلزون من صدفته، ولكن شوكة الطعام لم تأخذ وظيفتها النهائية في عيشنا اليومي إلا في أواخر القرن السابع عشر. وفي فترة البحبوحة الأميركية أواخر القرن التاسع عشر، عرفت سُفرة الطعام في بلاد العم سام توسعاً كبيراً في أدوات الأكل، حتى صار طقم الشوكات يشمل نحو 30 نوعا مختلفا باختلاف أصناف الطعام؛ من الروبيان والسردين فالسرطان البحري والأسقلوب ثم المحار. وبالنتيجة، "أصبح الأميركيون آنذاك مهووسين بشوكات الطعام لدورها الكبير في إبراز المكانة الاجتماعية للفرد" على حدّ قول سارا كوفين، قيّمة في متحف كوبر وهيويت الوطني للتصميم بمدينة نيويورك. وإذا قُدِّر لك أن تكون على مائدة طعام أميركية تعجّ بأصناف شتى من الشوكات، فلا داعي للخوف من خرق آداب التصرف. إليك القاعدة: ابدأ بأقصى شوكة إلى اليسار ثم تناول التي تتلوها يميناً، وواصل على النحو ذاته.

استكشاف

الحياة البحرية تواجه مصير الديناصورات.. فماذا نحن فاعلون؟

الحياة البحرية تواجه مصير الديناصورات.. فماذا نحن فاعلون؟

يدفع الاحتباس الحراري الكائنات البحرية نحو البحار الأكثر برودة، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الأوكسجين في محيطات العالم.. ونفوق الكائنات.

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

استكشاف الكوكب الممكن

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.