زوّار مرحون يتّخذون وضعيات تصوير وهم يميلون مع برج بيزا المائل. ظل هذا البرج الإيطالي يقاوم الجاذبية منذ 800 سنة ويزيد.

يبدو أن برج بيزا المائل سيظل مائلاً على حاله في وضع مستقرّ، ولسنين طويلة مقبلة. إذ لم يزدد ميلان هذا الصرح المختلّ منذ أن خضعت أساساته لأعمال تقويمية كبيرة قبل أكثر من اثنتي عشرة سنة. ويقول المهندس المدني، جون بيرلاند، من "كلية لندن الإمبراطورية" إن...

إلى متى يظل برج بيزا.. مائلاً؟

يبدو أن برج بيزا المائل سيظل مائلاً على حاله في وضع مستقرّ، ولسنين طويلة مقبلة. إذ لم يزدد ميلان هذا الصرح المختلّ منذ أن خضعت أساساته لأعمال تقويمية كبيرة قبل أكثر من اثنتي عشرة سنة. ويقول...

1 أكتوبر 2015 - تابع لعدد أكتوبر 2015

يبدو أن برج بيزا المائل سيظل مائلاً على حاله في وضع مستقرّ، ولسنين طويلة مقبلة. إذ لم يزدد ميلان هذا الصرح المختلّ منذ أن خضعت أساساته لأعمال تقويمية كبيرة قبل أكثر من اثنتي عشرة سنة. ويقول المهندس المدني، جون بيرلاند، من "كلية لندن الإمبراطورية" إن فريقه الدولي قد نجح في تقويم برج الأجراس الرخامي هذا بمقدار 48 سنتيمتراً، مقلّصاً زاوية ميلانه بنحو 10 بالمئة، ومبطئاً من وتيرة هبوطه التدريجي السابق نحو نهاية محتومة.
لكن، لم تكن تلك العملية سهلة. فهذا البرج يرتفع عن الأرض بنحو 55.5 متر ويتألف من ثمانية طوابق وهو مُشيَّد فوق أرضية من الطَمْي والغضار. بُني بين عامي 1173 و 1370، وظل يقاوم محاولات عديدة ومتنوعة لتقويمه.. إلى أن أثبتت إحداها نجاعتها أخيراً. يتعلق الأمر بعملية إزالة الأتربة من تحت البرج -وتدعى الحفريّات السفلية- وإضافة آبار تحته لتنظيم حركة المياه الجوفية. ويبقى التهديد الأكبر اليوم هو حدوث زلزال قوي. أما إذا لم يصبه زلزال "فسأفاجَأ كثيراً إنْ رأيته يميل بشكل ملحوظ من جديد" على حد قول بيرلاند. -جيريمي بورلين

استكشاف

شجرة غاف

شجرة غاف

ثمة حياة وماء وسط كثبان الصحراء.. شجرة غاف "وحيدة" عتيدة، تقف شامخة وسط هذه الكثبان الهلالية، بالقرب من قرية "الغريفة" في جنوب غرب منطقة المدام في إمارة الشارقة .

اللقلق الأبيض

استكشاف صيد الكاميرا

اللقلق الأبيض

زوج من طيور اللقلق الأبيض يستريح في إحدى المسطحات المائية. خلال شهري أغسطس وسبتمبر تبدأ هذه الطيور هجرتها السنوية، إذ تغادر موطنها في أوروبا وتتجه جنوبًا إلى إفريقيا.

سلة الغذاء العربي

استكشاف ما وراء الصورة

سلة الغذاء العربي

"سلة الغذاء العربي".. مزارع سوداني شاب يقوم بمَهمة حرث أرضه تمهيدًا لبدء موسم الزراعة. تقع هذه المزرعة على ضفاف نهر النيل حيث تمتد الأراضي الصالحة للزراعة.