الهواء  منبع الحياة.. والموت

كلمة رئيس التحرير

السعد المنهالي

السعد المنهالي

الهواء منبع الحياة.. والموت

مُنطَلق هذه الأمراض ومُسبِّبها الأول هو الهواء الذي نتنفس.. هواءٌ لوّثَه بعض البشر في أماكن بعينها على كوكبنا. هواءٌ لا ندرك قيمته ونظل نتعامل معه بلا اهتمام.

01 ابريل 2021 - تابع لعدد أبريل 2021

كنت أطعمها بيدي، وخصوصا بعد أن أخذت ترفض الأكل أكثر من ثلاثة أيام متتالية. وقد غدا بَدنُها ضعيفًا واهنًا مما أفقدها القدرة على الحركة الطبيعية. كانت تغفو -بل تغوص في سبات عميق- بمعدل ثلاث مرات خلال الدقيقة الواحدة، فكنت أجاهد لإيقاظها في كل وقت وحين لأُدخل بضع لقيمات في فمها، كَرهًا لا طوعًا. لقد بدا الأمر مخيفًا. طلبنا سيارة إسعاف، فوصلت إلى بيتنا في وقت وجيز. ولمّا فحصها المُسعفون، أكدوا أن الأوكسجين لديها بلغ أدنى معدلاته فلا يصل إلى الدماغ بالقدر اللازم؛ وذلك أحد أعراض مرض "كوفيد-19"، الذي ثبتت إصابتها به من دون أي أعراض أخرى من التي صرنا نعرفها اليوم! هنالك سارعنا بنقلها إلى المستشفى، لتبقى تحت رحمة اللّه وجهاز الأوكسجين مدة قاربت الأسبوعين. 
أسترجعُ هذه التفاصيل كل يوم بألم شديد، لكن مع حمد كثير للّه على انقضاء ذلك الحدث الأليم على خير. فوالدتي الآن تستعيد عافيتها شيئًا فشيئًا، رغم أن رئتيها ما زالتا مُجهَدَتين. ولقد كانت تلكَ تجربتي الأولى والحقيقية لمعنى أن يفقد الإنسان الهواء الطبيعي الذي يجب أن يصل إلى رئتيه ومنهما إلى أعضائه الحيوية الأخرى ليبقى على قيد الحياة.. وذلك ما أدركتُه بالتفصيل في التحقيق الرئيس لعددكم هذا عن تلوث الهواء. حسبما ورد في هذا التحقيق، الذي يحتفي بِـ"يوم الأرض" في هذا الشهر، فإن وصول الهواء الملوث -بفعل نشاطاتنا البشرية- إلى الجهاز التنفسي يسبب إجهادًا للقلب، وسرطانات مختلفة، ويكبح النمو الإدراكي لدى الطفل ويُعجّل بموت الأشخاص المُسنّين؛ فضلًا عن اقترانه بجملة من الأمراض كالسكّري والبدانة وهشاشة العظام وانخفاض معـدل الخصوبة.. وهلُمَّ عِللًا وأسقامًا. مُنطَلق هذه الأمراض ومُسبِّبها الأول هو الهواء الذي نتنفس.. هواءٌ لوّثَه بعض البشر في أماكن بعينها على كوكبنا. هواءٌ لا ندرك قيمته ونظل نتعامل معه بلا اهتمام. والحال أنه هدية ربّانية مُنِحَت لنا منذ أن أطلقنا صرختنا الأولى في الحياة؛ وأثمن بكثير مما ذُكر.. فهل من مُدَّكِر؟! 

كلمة رئيس التحرير للأعداد السابقة

أغــادر وفـي القــلب..

أغــادر وفـي القــلب..

أغادر منصب رئيس التحرير حاملةً في جعبتي سيرةً حُبلى بالجهد والمثابرة والإنجَازات، حيث حباني الله بهالة من النجاح والتألق والبهاء ظلت تلاحقني حيثما حللت وارتحلت.

عامٌ.. لا كالأعوام

كلمة رئيس التحرير عدد ديسمبر 2021

عامٌ.. لا كالأعوام

أرى أن عام 2021 لم ولن يكون عامًا كأي عام عادي تُدوَّن أحداثُه عـلى صفحـات تاريـخ دولة الإمارات العربية المتحدة. فقـد شهِد -وما يزال- من الأحداث الكبرى ما يستحق الوقوف عنده وقفـة تأمـل وتدبّـر.. وفخـر واعتـزاز.

لا شيء ثابت

كلمة رئيس التحرير عدد نوفمبر 2021

لا شيء ثابت

لا شــيء ثــابت.. علقَت تلك العبارة في ذهني بعد أن قرأتها في أحد تحقيقات عددكم هذا من مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية؛ والحقيقة أنها تمثل سُنة ثابتة من سنن الكون التي نعلمها جيدا ولكننا لا ندرك كُنهَها تمامًا.

ذهول.. ودهشة!

كلمة رئيس التحرير عدد أكتوبر 2021

ذهول.. ودهشة!

بكل هذا القدر من "التطرف" في النبوغ والعطاء نعيش قصص ناشيونال جيوغرافيك التي تنهل من هذا المزيج الذي ما انفك يبهرني في كل شهر

الرقص على جراح الآخرين

كلمة رئيس التحرير عدد سبتمبر 2021

الرقص على جراح الآخرين

إننا إزاء إصرار بشري مستمر على الاستزادة من كل شيء، المال والنفوذ والمتعة والإثارة.. حتى إنها باتت تتحول إلى حاجات أساسية..

جاري تحميل البيانات