صورة‭ ‬للعدّاء‭ ‬الجامايكي‭ ‬‮«‬يوساين‭ ‬بولت‮»‬‭ ‬تُظهر‭ ‬تفوقه‭ ‬على‭ ‬خصومه‭ ‬في‭ ‬سباق‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬2016‭.‬‭ ‬مازال‭ ‬هذا‭ ‬العدّاء‭ ‬محتفظاً‭ ‬بالرقم‭ ‬القياسي‭ ‬لمسافتي‭ ‬100‭ ‬و‭ ‬200‭ ‬متر‭. ‬

كلمة رئيس التحرير

السعد المنهالي

السعد المنهالي

إلى أي مدى وصلنا في سعينا الدؤوب إلى بلوغ أقصى سرعة وارتفاع وبُعد؟في الوقت الذي ينشغل فيه المحللون المعنيون بالرياضة والرياضيين بسرد الأرقام القياسية المتحققة، وينهمكون في تحليلها وإبراز العوامل العلمية والنفسية المؤدية إليها كما في موضوعنا الرئيس لهذا...

26 يونيو 2018 - تابع لعدد يوليو 2018

إلى أي مدى وصلنا في سعينا الدؤوب إلى بلوغ أقصى سرعة وارتفاع وبُعد؟

في الوقت الذي ينشغل فيه المحللون المعنيون بالرياضة والرياضيين بسرد الأرقام القياسية المتحققة، وينهمكون في تحليلها وإبراز العوامل العلمية والنفسية المؤدية إليها كما في موضوعنا الرئيس لهذا العدد «أسرع أذكى أقوى»، سأتجه في كلمتي هذه إلى زاوية مختلفة حول العائد الذي اكتسبته الإنسانية من تحقق هذه الأرقام القياسية؟!

ما الفائـدة المتحققة لكـوكب الأرض من إنجـاز عـدّاءٍ مـا مسـافة في وقـت أقل بثوان معدودة عما حققه عداءٌ سابق؟ ما العائد المادي والمعنوي الذي سيكتسبه سكان الأرض من السنتيمترات الإضـافية الـتي حقـقها بطـل وثب طويل في قفزته وتفوقه فيها على سابقه؟ كيف سننقذ بيئتنا من الخطر المحدق بها جراء التغير المناخي المتسارع وتبعاته الضارة، بفضل الجرامات الإضافية التي تمكن رباع ما من حملها في أثقال لم يحققها زميله!

بكل تأكيد تُعد هذه الانجازات العالمية نقاط ضوء في السجل البشري، غير أنها تظل نقاطا «فقط» إلى أن يتم تحويلها إلى سراج يُبدد الظلام المخيم على أغلب بقاع الأرض. تلك هي الزاوية التي أقصدها، والتي يظهر فيها الضوء الذي يحمله نجوم الرياضة للآخرين في العالم، عندما يتحركون بألقهم المكتسب نتيجة إنجازاتهم «القياسية» لتغيير أحوال الأرض وسكانها إلى الأفضل؛ وعندما يحملون شعارات إنسانية تكافح الجهل والفقر والمرض، وتحمي البيئة وتنبذ العنف؛ ويسعون بإمكانات الـمـال والشهـرة الـتي يمتلكونها -عبر الفعل والإلهام- إلى التأثير في الأجيال المقبلة حاملين شعلـة أمـل نحـو مستقبـل مشـرق، فيه عالم أفضل وأصلح للعيش.

السعي إلى هدف بطولي حق مشروع، وهو بالتأكيد أمر يتطلب من صاحبه قدرا عظيما من القوة والصبر والشجاعة التي لو تحققت لفتحت لصاحبها خزائناً من المال والشهرة؛ غير أن هذا الإنجاز يظل مؤثرا في حدود صاحبه فقط، فيحقق له مصالح آنية تظل ضيقة وقصيرة المدى ولا تتجاوز محيطه الخاص، فيتحول بعد زمن إلى مجرد صاحب رقم قياسي سيُنسى بعد أن يأتي من يتفوق عليه بثوان أقل أو سنتيمترات أكثر أو جرامات أثقل. إن ما يمكن أن يتحقق من دفع للأداء البشري إلى أقصاه، يجب أن يكون لمصلحة البشرية جمعاء.

كلمة رئيس التحرير للأعداد السابقة

الهواء  منبع الحياة.. والموت

الهواء منبع الحياة.. والموت

مُنطَلق هذه الأمراض ومُسبِّبها الأول هو الهواء الذي نتنفس.. هواءٌ لوّثَه بعض البشر في أماكن بعينها على كوكبنا. هواءٌ لا ندرك قيمته ونظل نتعامل معه بلا اهتمام.

موعدنا المريخ!

كلمة رئيس التحرير العدد

موعدنا المريخ!

أسترجعُ اليوم ذلك بكل امتنان؛ فهذه النوعية من التعليقات تبدو وكأنها ضرورية لتحفيز قدرتنا على الاستمرارية والمضي قُدمًا وتقوية أجهزتنا الدفاعية على نحو استباقي. فلقد أتاحت لي ردودُ الفعل تلك فرصةً للتأمل بواقعية في هذا المشهد "الفضائي"..

جمال فطري

كلمة رئيس التحرير العدد

جمال فطري

قدمت جائحة "كوفيد-19" لي ولغيري درسًا عظيما حول جغرافية إمارة أبوظبي؛ فثمة في مدينة أبوظبي وضواحيها ومدينة العين شرقًا وليوا غربًا، فرصٌ لا تحصى للتمتع بالجمال الفطري.. جمال يدركه عشاق الطبيعة جيدا.

ابتلاء وعزلة.. وأمل

كلمة رئيس التحرير العدد

ابتلاء وعزلة.. وأمل

ذاك الذي مضى.. عامٌ مريرٌ أفزعنا. لكنه أتاح لنا وقفةَ تأمل لإعادة ترتيب أفكارنا، ومنـحنا فرصـة لتثمين مكاسـبنا، وجـعل مـن قيـادتنا نموذجًا رائــدًا في صياغـة مفهـوم جديـد لإدارة المحـن، والتي تحـولت بفضـل الله والتـزام المواطن والمقيم إلى "مِنَح" حقيقية.

كم هي شبيهة بالقرم!

كلمة رئيس التحرير العدد

كم هي شبيهة بالقرم!

كَمْ هي شبيهة شجرة القرم هذه بدولة الإمارات العربية المتحدة في كثير من تفاصيلها: بيئتها ونموها وأسلوب حياتها ومقاومتها لكل الظروف الصعبة المحيطة بها!

جاري تحميل البيانات