درع يليق بالحيوانات

القط والفأر خصمان لدودان تجمعهما عداوة دائمة، إذ لا يتخلى أي منهما عن حذره من مناورات الآخر؛ ويخوضان لعبة مميتة، كما لا يخفى عليكم.

درع يليق بالحيوانات

القط والفأر خصمان لدودان تجمعهما عداوة دائمة، إذ لا يتخلى أي منهما عن حذره من مناورات الآخر؛ ويخوضان لعبة مميتة، كما لا يخفى عليكم.

قلم: هيكس ووغان

عدسة: كريستي هيم كلوك

1 فبراير 2024 - تابع لعدد فبراير 2024

القط والفأر خصمان لدودان تجمعهما عداوة دائمة، إذ لا يتخلى أي منهما عن حذره من مناورات الآخر؛ ويخوضان لعبة مميتة، كما لا يخفى عليكم. ولكن ماذا لو كان هذان المقاتلان مجهَّزَين على غرار البشر المتحاربين على مرّ التاريخ، بارتداء زي "الساموراي" الياباني أو الفرسان في عصر "تيودور" البريطاني، على سبيل المثال؟ يستكشف الفنان الكندي "جيف دي بوير" هذا التصور الخيالي من خلال صنع دروع للقطط والفئران بجودة تؤهلها للعرض في المتاحف؛ لكنه لم يصنعها لتتسلح بها هذه الحيوانات، بل ليستمتع بها الناس. فقد ابتكر منذ ثمانينيات القرن الماضي زُهاء 800 بذلة، حيث حول المعدن العادي إلى تحف "صغيرة ولكنها متينة".

1. فرجار تقسيم
يضمن التماثلَ عند القياس على الأسطح المنحنية، كواقي الخوذة.

2. أدوات تقبيب
لدى "دي بوير" مقاسات متعددة لنحت القباب المعدنية، والتي يمكن أن تكون الخطوة الأولى في صنع درع جديدة.

3. منضدة الصائغ
يثبت هذا اللاصق الأسود الشبيه بالقطران الصفائحَ المعدنية (كالقطعة النحاسية) في مكانها أثناء تزيينها.

4. منشار الصائغ
يمكن لدي بوير استخدام شفرات قابلة للتحويل لقطع الأشكال من مواد مختلفة بدقة متناهية.

5. مطرقة ترصيع
يستخدم دي بوير هذه الأداة لإحداث ثلمات على سطح معدني لإضافة التفاصيل الخاصة بالترصيع أو الزخرفة.

6. سندان تشكيل
يساعد هذا الجهاز المصمم خصيصًا لدي بوير في تشكيل المعادن المتينة، والتي غالبًا ما تكون من النحاس أو النيكل أو الفضة أو الفولاذ.

7. مطارق ومبارد
تستخدم المطارق للتشكيل أو التثبيت، أما المبارد فتستخدم للتفريز أو الصقل أو التشذيب.

8. مشعال
تجعل الحرارة المعدن أكثر مرونة. ولمشاهدة دي بوير أثناء العمل، زُر الموقع: natgeo.com/armor

بين الأصالة والحداثة

بين الأصالة والحداثة

قبيلة أمازونية تتوسل بأدوات العصر الحديث لحماية أسلوب حياتها التقليدي.

ثـورة إنجابية

ثـورة إنجابية

أتاح العلم منذ سنوات إمكانية تأجيل الإنجاب إلى زمن متأخر من الحياة. واليوم، قد نكون على موعد مع سُبل أكثر تطورًا لزيادة الخصوبة.

أين جحافل الوعــول؟

وحيش

أين جحافل الوعــول؟

كانت قطعان غفيرة من الوعول تهاجر في ربوع أميركا الشمالية على مر آلاف السنين. لكنها اليوم في تضاؤل؛ ولا أحد يعرف السبب.