لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

ربما مُلئَت "بِركة السلور"، القابعة في أعالي "جبال سييرا نيفادا"، بهذا النوع من السمك لإطعام العمال الصينيين في ستينيات القرن التاسع عشر. كما حافظت الأسماك المجففة والخضراوات والشاي المغلي الذي كان يوَرَّد من الصين على صحة هؤلاء العمال أكثر من نظرائهم الأيرلنديين، الذين غالبا ما كانوا يمرضون بسبب إمدادات المياه الجماعية والوجبات غير المنوَّعة.

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

كانت سقائف الثلوج تحمي خطوط السكك الحديدية ضد العواصف والانهيارات الثلجية في "جبال سييرا نيفادا"، لكنها لم تُشيَّد إلا بعد أن جُرف كثيرٌ من العمال الصينيين فلقوا حتفهم. في فصل ربيع واحد على الأقل، تم العثور على جثث متجمدة لعمال علقوا في الانهيارات الثلجية، بعضهم بمعاول لا تزال في أيديهم.

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

قطار بضائع يمر عبر "أخدود باليسيدي" في نيفادا. تم توظيف ما يصل إلى 20 ألف عامل صيني لإنشاء أول خط سكة حديدية عابر للقارة في أميركا. وقد عاشوا في مناطق معزولة وكانوا يكسبون أقل من نظرائهم البِيض، وحُرموا من الجنسية الأميركية إذ أقر الكونغرس "قانون استبعاد الصينيين" في عام 1882. واليوم يناضل أحفاد هؤلاء العمال الصينيين، والمؤرخون، والنشطاء من أجل الاعتراف بإسهاماتهم.

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

"مايكل سولوريو" هو حفيد من الجيل السادس لعامل السكك الحديدية "ليم ليب هونغ" الذي فر من المجاعة في الصين ووصل إلى كاليفورنيا في عام 1855. يعيش سولوريو في مدينة بيركلي بهذه الولاية حيث تخرج في "جامعة ستانفورد"، التي أسسها "ليلاند ستانفورد"، أول رئيس لشركة "سكة حديد وسط المحيط الهادي".

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

على طول مسار "سكة حديد وسط المحيط الهادي"، مسح الزمن من المشهد الطبيعي كثيرًا من آثار العمال الصينيين الذين شيّدوا قضبان السكك قبل أكثر من 150 عامًا. كانت "كيلتون" بولاية يوتا محطة توقف سابقة للقطارات وموطنًا للعديد من الصينيين؛ أما اليوم فأصبحت بلدة مهجورة بعد تغيير اتجاه الخط الرئيس في مطلع القرن العشرين.

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

تستعين "باربرا بِنس"، العاملة لدى "معهد الطب الجنائي باستخدام الكلاب"، بكلبة تدعى "آشا" للبحث عن رفات العمال الصينيين الذين لقوا حتفهم أثناء إنشاء وتشغيل "سكة حديد وسط المحيط الهادي" في بلدة "تيراس" المهجورة بولاية يوتا. وقد استُبعد العمال الصينيون من الدفن بالمقبرة الرسمية. تشير الأعلام الملوَّنة إلى مكان العثور على رفات بشرية.

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

تجلس "نعيمة ليانغ بلانكو نوربرغ"، الطالبة في "جامعة ييل"، لدى غرفة نومها بمدينة سان فرنسيسكو، وهي حفيدة من الجيل السادس لِـ "لوم آه تشيو"، الذي عمل طباخًا ونادلًا في وُرَش السكك الحديدية لدى الأنفاق القريبة من "بحيرة تاهوي" والتي اخترقت "جبال سييرا نيفادا".

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

جاء جد "أرابيلا هونغ"، المسمّى "يونغ هونغ لاي ووه"، إلى الولايات المتحدة وهو مراهق في ستينيات القرن التاسع عشر، وساعد في التفجيرات التي مهَّدت لمدّ خط السكك الحديدية. في عام 1958، أدّت أرابيلا دورًا في العرض الأصلي للمسرحية الغنائية (Flower Drum Song) على خشبة مسرح "برودوي" بمدينة نيويورك.

لقد ساعدنا في بناء هذا البلد

نبشٌ في تاريخ عمال السكك الحديدية الصينيين.

قلم: فيليب تشيونغ

عدسة: فيليب تشيونغ

3 أغسطس 2023 - تابع لعدد أغسطس 2023

طفقَت عاصفةٌ هوجاء تهبّ في الأفق بعد أن أراني "كريس ميريت"، مسؤول الحفظ التاريخي لدى ولاية يوتا، أنقاض "كيلتون"، وهي آخر بلدات السكك الحديدية المهجورة التي أرادَني أن أرى في ذلك اليوم. وقفتُ هناك أشاهد المناظر الطبيعية، وقد شابَتها غيوم ورياح مُشبَعة بالغبار، ثم استغرقتُ في تخيّل شكل الحياة قبل أكثر من 150 عامًا لدى العمال الصينيين الذين عاشوا هنا في ذلك الزمن وأنشأوا السكك الحديدية وسكنوا هذه المستوطنة الصحراوية المرتجَلة والبعيدة آلاف الكيلومترات عن وطنهم. على مقربة من هنا ثمة مقبرة مسيَّجة حيث يعكف متطوعون مع كلابهم على تحديد موقع رفات خارج السياج، ربما عظام عمال صينيين، لأنه لم يكن يُسمح بدفن الصينيين حيث كان يُدفن السكان البِيض. وقفت هناك أيضًا، فأحسستُ بالخجل تجاه هؤلاء الأشخاص الذين عملوا بكدّ وجِدّ للإسهام في بناء أميركا.

نشأتُ في مدينة تورونتو، وعندما اكتشفتُ أول مرة أن العمال الصينيين ساعدوا في بناء السكك الحديدية الكندية، رغبتُ بمعرفة المزيد. وتندرج الحكاية التاريخية التي علِمتُها في صلب المشروع الفوتوغرافي الذي بين أيديكم؛ وهذا مفادها: قبل حتى أن يُشرَع في بناء كندا، قام العمال المهاجرون من الصين—ما بين 10 آلاف و20 ألف شخص، وفقًا للسجلات العشوائية— ببناء أصعب وأخطر مقاطع السكك الحديدية العابرة للقارة في غرب الولايات المتحدة. فلقد كان الرجال الصينيون في المعظم هم من أنشأوا الأنفاق وثبّتوا قضبان السكك الحديدية خلال جبال سييرا نيفادا وعبر صحراء يوتا المرتفعة. وها هو تاريخ هؤلاء المهاجرين الذين وضعوا أسس السفر بالقطار في أميركا الشمالية والتوسع الاقتصادي للغرب الأميركي، يُروى الآن على ألسنة العلماء والنشطاء وأحفاد العمال أنفسهم، مثل "كريستوفر كومارادجاجا"، حفيدُ حفيدِ عاملٍ لدى "سكة حديد وسط المحيط الهادي" كان يُدعى "هونغ لاي ووه". وأخبرني كومارادجاجا أن الناس، وإلى يومنا هذا، يسألونه عن "أصله". فيجيب بأنه أميركي من الجيل الخامس، ويود أحيانا لو  يضيف: فهل أنتم كذلك؟

اقرأ التفاصيل الكاملة في النسخة الورقية من مجلة "ناشيونال جيوغرافيك العربية"
أو عبر النسخة الرقمية من خلال الرابط التالي: https://linktr.ee/natgeomagarab

خِراف البحر الإفريقية: أيقونة ثمينة تجوب الأعماق

خِراف البحر الإفريقية: أيقونة ثمينة تجوب الأعماق

في مختلف المسطحات المائية غرب القارة السمراء، تجول مخلوقات لطيفة ومسالمة، يُعَدُّ وجودها ضروريًا للنظم البيئية.

المنطقة الثقافية في السعديات

المنطقة الثقافية في السعديات

على امتداد آلاف السنين، كانت أبوظبي مكانًا لعبور الحضارات المتنوعة والتبادل التجاري الذي يدمج بين الثقافات. من خلال التقاطع بين الشرق والغرب يُعتبر موقع العاصمة الإماراتية موقعًا استراتيجيًا، اما...

درب  البَرَكات

استكشاف

درب البَرَكات

تمر طريق الحج الأشهر في اليابان بـ88 معبدًا على خطى راهب مشهور وُلد قبل 1250 عامًا.