رياضة ومتعة واستدامة

أسهمت زيادة المسارات الخاصة بالدراجات الهوائية في استحقاق أبوظبي لقب "مدينة الدراجات الهوائية"؛ وهي أول مدينة في آسيا تنال هذا اللقب.

رياضة ومتعة واستدامة

أسهمت زيادة المسارات الخاصة بالدراجات الهوائية في استحقاق أبوظبي لقب "مدينة الدراجات الهوائية"؛ وهي أول مدينة في آسيا تنال هذا اللقب.

قلم: إسحاق الحمادي

عدسة: أحمد بدوان

1 سبتمبر 2022 - تابع لعدد سبتمبر 2022

تعكف مدينة أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ أعوام على إنشاء مسارات خاصة لركوب الدراجات الهوائية، بهدف تشجيع استخدام وسائل النقل المستدام، وتوفير بدائل رفيقة بالبيئة لسكانها. ففي عام 2011، كانت المسافة الإجمالية لهذه المسارات تبلغ 12 كيلومترًا، وفي عام 2021 وصلت إلى 676 كيلومترًا، حسب بيانات "مركز النقل المتكامل" التابع لـ "دائرة البلديات والنقل" في أبوظبي.

وأسهم ذلك في استحقاقها لقب "مدينة الدراجات الهوائية"؛ وهي أول مدينة في آسيا تنال هذا اللقب. ولدى سكان أبوظبي وهواة ركوب الدراجات تحديدًا خيارات متعددة لاستعمال مركباتهم الخفيفة هذه في أماكن مخصصة لهذا الغرض، منها "مضمار كورنيش أبوظبي"، و"مضمار الوثبة" الممتد مسافة 40 كيلومترًا، ومسار "جزيرة الحديريات" (الصورة أعلاه) الذي يبلغ طوله 28 كيلومترًا.

هذا فضلًا عن "حلبة مرسى ياس" التي تُخصص أيامًا محددة في الأسبوع لعامة الجمهور، وتوفر لهم دراجات هوائية بالمجان لممارسة هذه الرياضة التي تعزز أسلوب حياة صحي. ولكن الحدث الأكبر يكون في شهر فبراير من كل عام؛ إذ يُقام "طواف الإمارات" بمشاركة نخبة من محترفي هذه الرياضة وهواتها على صعيد العالم، يقطعون خلاله مسافة تناهز الألف كيلومتر، ويجوبون أرجاء واسعة من البلد.

استكشاف

مناطق حمراء وبيضاء وزرقاء

مناطق حمراء وبيضاء وزرقاء

يعيش الأشخاص الأطول عمرًا على وجه الأرض في خمس "مناطق زرقاء".. ولكن يمكن إيجاد طرق أكلهـم الصحيـة في مناطق أخرى، مثل أميركا.

اللحوم النباتية.. هل تضـاهي نظيرتها الحيوانية؟

استكشاف فكرة نيرة

اللحوم النباتية.. هل تضـاهي نظيرتها الحيوانية؟

أقراص ناغتس مقلية، شطائر برغر، وسجق مشوي.. لقد تذوقتُ كل هذه المنتجات المصنوعة من مواد نباتية وصرتُ من المعجبين بها. لكن اللحوم الحيوانية تخفي خلفها سحرًا لا يقاوَم.

إكسيـر الحيـاة المـديـدة

استكشاف فكرة نيرة

إكسيـر الحيـاة المـديـدة

باختيارنا نمط حياة صحيًا، سيصير بإمكاننا إجراء تغييرات وراثية ذاتية لدرء الأمراض وتعزيز سبل الحياة المديدة.