مخلوقات مضيئة

تتمتع بعض المخلوقات الأحيائية بقدرات توهج طبيعية تتيح لها إنتاج أضواء بديعة تتراوح ألوانها بين الأزرق والأخضر والأحمر. وتنتشر ظاهرة التوهج خصوصاً لدى الكائنات البحرية التي تعيش في ظلمات البحار والمحيطات؛ كالرخويات والقشريات وبعض أسماك الأعماق. ويعلل...

مخلوقات مضيئة

تتمتع بعض المخلوقات الأحيائية بقدرات توهج طبيعية تتيح لها إنتاج أضواء بديعة تتراوح ألوانها بين الأزرق والأخضر والأحمر. وتنتشر ظاهرة التوهج خصوصاً لدى الكائنات البحرية التي تعيش في ظلمات البحار والمحيطات؛ كالرخويات والقشريات وبعض أسماك الأعماق. ويعلل...

26 يناير 2015 - تابع لعدد فبراير 2015

تتمتع بعض المخلوقات الأحيائية بقدرات توهج طبيعية تتيح لها إنتاج أضواء بديعة تتراوح ألوانها بين الأزرق والأخضر والأحمر. وتنتشر ظاهرة التوهج خصوصاً لدى الكائنات البحرية التي تعيش في ظلمات البحار والمحيطات؛ كالرخويات والقشريات وبعض أسماك الأعماق. ويعلل العلماء أسباب إنتاج هذه الكائنات للضوء لدواعي عديدة مثل: التزاوج، أو دفاعاً عن النفس، أو للرؤية في الظلام الدامس، أو للتواصل مع غيرها من بنات جنسها. ويسعى علماء الأحياء اليوم إلى عزل بروتينات الإضاءة المميزة في تلك المخلوقات، للاستفادة منها طبياً في مراقبة نمو خلايا الدماغ العصبية، ومعرفة كيفية انتشار الخلايا السرطانية، فيما يسعى آخرون إلى استنباط أشجار تنير الطرق طبيعياً، ومحاصيل تتوهج كلما عطشت واحتاجت إلى الري

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

تساعدنا أحافير الخفافيش مصاصي الدماء المنقرضة في كشف سبب بقاء الأنواع الحالية.

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

استكشاف

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

 المواد الكيمائية للأبد سامة للإنسان والحيوان على حد سواء وإطلاقها في السلسلة الغذائية يثير القلق.

كيف نتعلم من الشمبانزي الحياة بشكل أفضل مع تقدم العُمر؟

وحيش سلوك

كيف نتعلم من الشمبانزي الحياة بشكل أفضل مع تقدم العُمر؟

 تُظهر الأبحاث أن قلة الحركة هي السبب الرئيسي في ضعف الشمبانزي.