على سفح تل بجانب قرية بريب، تنتصب أكوام الفصفصة المجففة مثل الحرس. يقدر تاريخ ترانسلفانيا بألف سنة على الأقل، ويتوقف صون نمط حياتها الزراعية على الأهالي وعلى تغير نظرة رومانيا والاتحاد الأوروبي إليه، لمنحه مكانته الخاصة بوصفه جديرا بالاستدامة.

لا يملك المرء إلا أن يبتسم وهو يتمشى في بداية الصيف بين وديان ترانسلفانيا المعشوشبة التي تغمر المدى بعبق طبيعي يبعث على الانتشاء. فهذه الوديان الواقعة في جبال "كاربات" وسط رومانيا تحوي واحدة من أعظم التحف الزراعية في العالم والمشكَّلة من مجموعة من أغنى...

 كانت أعداد الأغنام التي ترعى في المراعي الجبلية العليا أكبر مما هي عليه الآن، غير أن عددا متزايدا من القطعان يحتل الحقول القريبة من القرى في الوقت الراهن. ويقول بعض الرعاة إن الأغنام في المروج الموجودة في السفوح أقل جمالا من نظيرتها في المرتفعات، ربما...

كانت أعداد الأغنام التي ترعى في المراعي الجبلية العليا أكبر مما هي عليه الآن، غير أن عددا متزايدا من القطعان يحتل الحقول القريبة من القرى في الوقت الراهن. ويقول بعض الرعاة إن الأغنام في المروج الموجودة في السفوح أقل جمالا من نظيرتها في المرتفعات، ربما لعدم هطول الأمطار بما يكفي لتنظيفها.

 غسالة خشبية تقليدية تشتغل بماء النهر الصافي في شاربي بمقاطعة ماراموريش. بعد نحو عشر دقائق من الدوران، تصبح البُسط أنظف مما لو تم غسلها بأي وسيلة أخرى. يستأجر الناس هذه الغسالة التي يمتلكها أحد الأشخاص لقاء ثلاثة دولارات تقريبا، ويتزايد الطلب عليها حين...

غسالة خشبية تقليدية تشتغل بماء النهر الصافي في شاربي بمقاطعة ماراموريش. بعد نحو عشر دقائق من الدوران، تصبح البُسط أنظف مما لو تم غسلها بأي وسيلة أخرى. يستأجر الناس هذه الغسالة التي يمتلكها أحد الأشخاص لقاء ثلاثة دولارات تقريبا، ويتزايد الطلب عليها حين تلجأ العائلات إلى غسل البسط المنزلية استعداد لعيد الميلاد أو عيد الفصح.

ينتمي جميع أفراد عائلة بوركا إلى قرية بريب، وهم يضعون اللمسات الأخيرة على إحدى أكوام القش الأربعين التي يجمعونها كل صيف.

لا يملك المرء إلا أن يبتسم وهو يتمشى في بداية الصيف بين وديان ترانسلفانيا المعشوشبة التي تغمر المدى بعبق طبيعي يبعث على الانتشاء. فهذه الوديان الواقعة في جبال "كاربات" وسط رومانيا تحوي واحدة من أعظم التحف الزراعية في العالم والمشكَّلة من مجموعة من أغنى...

روائع زراعية تتحدى الحداثة

لا يملك المرء إلا أن يبتسم وهو يتمشى في بداية الصيف بين وديان ترانسلفانيا المعشوشبة التي تغمر المدى بعبق طبيعي يبعث على الانتشاء. فهذه الوديان الواقعة في جبال "كاربات" وسط رومانيا تحوي واحدة من أعظم التحف الزراعية في العالم والمشكَّلة من مجموعة من أغنى...

قلم عدسة: رينا إفيندي

عدسة عدسة: رينا إفيندي

3 مايو 2015

لا يملك المرء إلا أن يبتسم وهو يتمشى في بداية الصيف بين وديان ترانسلفانيا المعشوشبة التي تغمر المدى بعبق طبيعي يبعث على الانتشاء. فهذه الوديان الواقعة في جبال "كاربات" وسط رومانيا تحوي واحدة من أعظم التحف الزراعية في العالم والمشكَّلة من مجموعة من أغنى المروج وأكثرها تنوعا في أوروبا.
ويمكن للمرء أن يجد هناك ما يناهز 50 نوعا مختلفا من العشب والزهور في المتر المربع الواحد وربما أكثر من ذلك إن اقترب منها وجلس في خضنها. وما كان للطبيعة وحدها أن تحافظ على هذه المعجزة الزهرية من دون عناية اليد البشرية التي لولا مواظبتها على تشذيب هذه المروج كل صيف لما كانت بهذا البهاء، وربما امتلأت بالحشائش في ثلاث سنوات أو خمس. وتعد ترانسلفانيا، كما هي في هذه اللحظة على الأقل، عالما يستمد سحره من تجانس عناصره ومكوناته. فطوال اليوم تشتد الرائحة المنبعثة من المروج تدريجيا، وما إن تعرج الشمس إلى المغيب حتى تفوح من سفوح الجبال رائحة زهور السحلب الفراشي الشبيهة برائحة العسل القوية بعدما يضفي عليها الغسق من عطره وتلقحها فراشات الليل.
يكفي أن تخرج في جولة لتجد الزهور ملتفة حول قدميك. ونظرا لعدم استخدام المبيدات الكيميائية والأسمدة الصناعية هنا -بسبب تكلفتها الباهظة وتوجس صغار المزارعين الفقراء منها- فإن سفوح الجبال تغطيها المريمية البرية الأرجوانية والقطب الزهري. وتصطف أزهار الحبق البري الشبيهة بالحوذان -لكن بحجم أكبر-  في المواضع الندية مثل الفوانيـس اليابانيـة. كمـا تنتشر أزهار الطرخشقون مع الحميض والسحلب والأرجيرية وعرف الديك. بين الفينة والأخرى، يصادف المتجول أرانب برية أمامه على الطريق. وفي بعض المواضع، تشي الأعشاب المرفوسة والمطروحة جانبا بمرور الدببة من هذه المسالك بحثا عن النمل ونبات الفطر.

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

ذوبان الثلوج تسبب في مخاوف بشأن عودة الفيروسات القديمة لتطاردنا.

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

استكشاف

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

 اعتمد التحليل الجديد على مقارنة آثار النار التي أطلقها أشباه البشر في مواقع أثرية عدة.

هل تنجح أسماك قرش الثور في البقاء؟

وحيش

هل تتجاوز أسماك قرش الثور اختبار البقاء؟

يمكن أن تكون الأم (Big Bull ) التي يبلغ وزنها ألف باوند هي الأخيرة من نوعها على ساحل المحيط الأطلسي للولايات المتحدة.