تبلغ كتلة هذا الثقب الاسود ما يوازي 12 مليار مرة كتلة الشمس

اعلن علماء فلك الاربعاء انهم رصدوا ثقبا اسود "مرعبا" عمره ضارب في القدم، يزعزع النظريات السائدة حاليا حول تشكل هذه الاجرام الفضائية التي تبتلع كل ما حولها.والثقب الاسود جرم هائل الكتلة بحيث ان جاذبيته تبتلع كل ما حولها بما في ذلك الضوء الذي لا تسمح له...

الثقب الأسود

اعلن علماء فلك الاربعاء انهم رصدوا ثقبا اسود "مرعبا" عمره ضارب في القدم، يزعزع النظريات السائدة حاليا حول تشكل هذه الاجرام الفضائية التي تبتلع كل ما حولها.والثقب الاسود جرم هائل الكتلة بحيث ان...

1 مارس 2015

اعلن علماء فلك الاربعاء انهم رصدوا ثقبا اسود "مرعبا" عمره ضارب في القدم، يزعزع النظريات السائدة حاليا حول تشكل هذه الاجرام الفضائية التي تبتلع كل ما حولها.
والثقب الاسود جرم هائل الكتلة بحيث ان جاذبيته تبتلع كل ما حولها بما في ذلك الضوء الذي لا تسمح له بالافلات منها، ولذا فانها تبدو سوداء اذ لا ينعكس الضوء منها.
وتبلغ كتلة هذا الثقب الاسود ما يوازي 12 مليار مرة كتلة الشمس، بحسب ما ذكر العلماء في تقرير نشر في مجلة نيتشر البريطانية.
ووفقا للعلماء، فان هذا الثقب الاسود، وهو الاكبر المكتشف حتى الآن، تشكل بعد حوالى 900 مليون سنة على الانفجار الكوني الكبير (بيغ بانغ) الذي وقع قبل 13,7 مليار سنة ونشأ الكون إثره، اي انه يعود اإلي وقت مبكر من عمر الكون.
وقال فويان بيان الباحث في جامعة استراليا الوطنية والمشارك في هذه الاكتشاف ان تشكل ثقب اسود كبير في وقت مبكر نسبيا من عمر الكون "امر يصعب فهمه في ظل النظريات السائدة حاليا عن الثقوب السوداء".


باريس، 26-2-2015 (أ ف ب)

علوم

أول هليكوبتر فوق سطح المريخ

أول هليكوبتر فوق سطح المريخ

في حدث تاريخي.. تحلق طائرة هليكوبتر صغيرة فوق سطح المريخ غدًا الإثنين، وقد وصفته وكالة"ناسا" بأنه يجاري تجربة "الأخوين رايت" في الطيران.

سر هوس المصريين القدماء بالقطط

علوم حضارات

سر هوس المصريين القدماء بالقطط؟

ولع المصريين القدماء بالقطط تراه في كافة المعابد والمقابر.. هذا الولع سره في اعتقادهم بازدواجية القطط كونها مخلصة ومشاكسة مثل الحكام القدماء والآلهة التي ترعاهم أحيانًا وتغضب عليهم في أحيان أخرى.

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"

علوم

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"؟

أطلقت الكاتبة "راشيل كارسون" تحذيرًا شديد اللهجة من استخدام مادة "دي دي تي" القاتلة للحشرات عبر كتابها "الربيع الصامت"؛ لتغدو واحدة من القصص الملهمة في صون البيئة والنضال من أجل عالم أفضل.