وداعـــا للأمــواج

وداعـــا للأمــواج

وداعـــا للأمــواج تجتذب سواحل أستراليا الشرقية الوسطى هواة ركوب الأمواج العالية من مختلف أنحاء العالم، ولكن التغيرات المناخية المحتملة قد تطفئ جذوة الإثارة المتقدة لدى هذه الحشود العاشقة للتحدي؛ إذ يتوقع الباحثون أن يؤدي الارتفاع المستمر لدرجات...

قلم راشيل هارتيغان شيا

عدسة راشيل هارتيغان شيا

19 أغسطس 2014 - تابع لعدد سبتمبر 2014

وداعـــا للأمــواج تجتذب سواحل أستراليا الشرقية الوسطى هواة ركوب الأمواج العالية من مختلف أنحاء العالم، ولكن التغيرات المناخية المحتملة قد تطفئ جذوة الإثارة المتقدة لدى هذه الحشود العاشقة للتحدي؛ إذ يتوقع الباحثون أن يؤدي الارتفاع المستمر لدرجات الحرارة إلى تقليص عدد العواصف المحلية التي تسبب الأمواج العالية مع حلول عام 2100. ويقول أندرو داودي الباحث في المركز الأسترالي لأبحاث الطقس والمناخ «صحيح أن العواصف التي تحدث بالفعل قد تصبح أكثر شدة، إلا أن عدد الأيام التي ستشهد خلالها أمواجا عالية سيسجل انخفاضاً». وقد تصل نسبة هذا الانخفاض إلى 28 بالمئة، وبالتالي سيتقلص عدد الأيام المناسبة لركوب الأمواج التي يصل ارتفاعها إلى 6 أمتار أو أكثر من ذلك. إنه فعلاً لأمر محبط.

استكشاف

كيف نجت الطيور خلال الانقراض الكبير؟

كيف نجت الطيور خلال الانقراض الكبير؟

تشير جمجمة أحد الأقارب المنقرضين إلى أنها تفتقر إلى السمات الرئيسية لأدمغة الطيور الحديثة.

إنسان نياندرتال كان يطلي الصخور قبل 60 ألف سنة

استكشاف

إنسان نياندرتال كان يطلي الصخور قبل 60 ألف سنة

من الصعب تشبيه هذا العمل بالرسومات التي أنجزها الإنسان المعاصر.

تاريخ علم المناخ عبر  150 عامًا

استكشاف

تاريخ علم المناخ عبر 150 عامًا

يتزامن البحث مع تاريخ 1850 المستخدم حاليا كمرجع لحساب تبدل درجات الحرارة مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية.