وداعـــا للأمــواج

وداعـــا للأمــواج

وداعـــا للأمــواج تجتذب سواحل أستراليا الشرقية الوسطى هواة ركوب الأمواج العالية من مختلف أنحاء العالم، ولكن التغيرات المناخية المحتملة قد تطفئ جذوة الإثارة المتقدة لدى هذه الحشود العاشقة للتحدي؛...

قلم راشيل هارتيغان شيا

عدسة راشيل هارتيغان شيا

19 أغسطس 2014 - تابع لعدد سبتمبر 2014

وداعـــا للأمــواج تجتذب سواحل أستراليا الشرقية الوسطى هواة ركوب الأمواج العالية من مختلف أنحاء العالم، ولكن التغيرات المناخية المحتملة قد تطفئ جذوة الإثارة المتقدة لدى هذه الحشود العاشقة للتحدي؛ إذ يتوقع الباحثون أن يؤدي الارتفاع المستمر لدرجات الحرارة إلى تقليص عدد العواصف المحلية التي تسبب الأمواج العالية مع حلول عام 2100. ويقول أندرو داودي الباحث في المركز الأسترالي لأبحاث الطقس والمناخ «صحيح أن العواصف التي تحدث بالفعل قد تصبح أكثر شدة، إلا أن عدد الأيام التي ستشهد خلالها أمواجا عالية سيسجل انخفاضاً». وقد تصل نسبة هذا الانخفاض إلى 28 بالمئة، وبالتالي سيتقلص عدد الأيام المناسبة لركوب الأمواج التي يصل ارتفاعها إلى 6 أمتار أو أكثر من ذلك. إنه فعلاً لأمر محبط.

استكشاف

طاقة شمسية "رقيقة"

طاقة شمسية "رقيقة"

خلايا شمسية مبتكرة يمكنها التقاط الطاقة من الضوء الداخلي والخارجي، ويمكن أن تُشغِّل لصاقات الجلد الطبية وأجهزة الاستشعار في الدرونات.

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

استكشاف فتوحات علمية

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

باحثون يراقبون عشرةً من الأخطبوط وهي تحاول القيام بأمور شتى، ويسجلون 16563 حركة ذراع مختلفة خلال ساعتين فقط.

معضلة الباراكيت

استكشاف فتوحات علمية

معضلة الباراكيت

قد تكون هذه الببغاوات جميلة، لكنها آفات دخيلة تهدد التنوع الحيوي.