لا يعيش قرد لنغور “كات با” سوى في جزيرة كات با الفيتنامية، وقد كان هدفاً للصيادين من أجل استخدامه في الطب التقليدي.

يُعدّ لنغور جزيرة "كات با" من القردة المصنفة عالمياً بأنها في خطر انقراض أقصى. يُعادل حجم هذا النوع الفيتنامي حجم حيوان الراكون، وقد تراجعت أعداده من حوالى 2500 قرد خلال ستينيات القرن الماضي إلى نحو 55 اليوم؛ ويُعزى ذلك أساساً إلى الصيد الممنوع. وكان...

نــــداء استغاثة

يُعدّ لنغور جزيرة "كات با" من القردة المصنفة عالمياً بأنها في خطر انقراض أقصى. يُعادل حجم هذا النوع الفيتنامي حجم حيوان الراكون، وقد تراجعت أعداده من حوالى 2500 قرد خلال ستينيات القرن الماضي إلى نحو 55 اليوم؛ ويُعزى ذلك أساساً إلى الصيد الممنوع. وكان...

1 مايو 2016 - تابع لعدد مايو 2016

يُعدّ لنغور جزيرة "كات با" من القردة المصنفة عالمياً بأنها في خطر انقراض أقصى. يُعادل حجم هذا النوع الفيتنامي حجم حيوان الراكون، وقد تراجعت أعداده من حوالى 2500 قرد خلال ستينيات القرن الماضي إلى نحو 55 اليوم؛ ويُعزى ذلك أساساً إلى الصيد الممنوع. وكان الباحثون قد لاحظوا انخفاضا في تعداد هذا النوع لكنهم لم يدركوا مداه إلى حين إحصاء عام 1999.
لكن ربما يكون قرد لنغور "كات با" المعروف علمياً باسم (Trachypithecus poliocephalus)  في طريقه إلى الازدهار تارةً أخرى. إذ خصصت الحكومة الفيتنامية لهذا النوع منطقة محمية داخل "منتزه كات با الوطني"، حتى يكون آمناً في منأى عن الصيادين. كما جلب علماء الأحياء المشاركون في "مشروع الحفاظ على قرد لنغور كات با" أُنثَيين إلى تلك المنطقة لتكثير نسلها. بل إن بعض السكان المحليين يسهمون في المشروع برصدهم القردة وتتبّعهم مسارها. وعن مدى نجاح المشروع، يقول "ريك باسارو"، متخصص في علم الحيوان: "لا نتوقع في الوقت الراهن أن تعرف الأعداد طفرة كبيرة، لكنها ستزيد بلا شك".  -Daniel Stone

استكشاف

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.

الغابات الأولى

استكشاف فك الشفرة

الغابات الأولى

اكتشف باحثون في الصين أحافير لأقدم غابة وجدت في آسيا على الإطلاق، تبلغ مساحتها 25 هكتارًا ويعود تاريخها إلى نحو 365 مليون سنة خلت.