هكذا يمكن للحواضر الكبرى خدمة سكانها وطبيعتها، باستدامة..

يُتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9.8 مليار نسمة في أفق عام 2050. كما يُتوقع أن يعيش زُهاء 70 بالمئة من هؤلاء -أي 6.7 مليار شخص- في المناطق الحضرية. طرحنا على مسؤولي شركة (SOM) الأميركية المتخصصة في الهندسة المعمارية والتخطيط العمراني، هذا السؤال: ما هو...

مدائن المستقبل

يُتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9.8 مليار نسمة في أفق عام 2050. كما يُتوقع أن يعيش زُهاء 70 بالمئة من هؤلاء -أي 6.7 مليار شخص- في المناطق الحضرية. طرحنا على مسؤولي شركة (SOM) الأميركية المتخصصة في الهندسة المعمارية والتخطيط العمراني، هذا السؤال: ما هو...

1 ابريل 2019 - تابع لعدد أبريل 2019

يُتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9.8 مليار نسمة في أفق عام 2050. كما يُتوقع أن يعيش زُهاء 70 بالمئة من هؤلاء -أي 6.7 مليار شخص- في المناطق الحضرية. طرحنا على مسؤولي شركة (SOM) الأميركية المتخصصة في الهندسة المعمارية والتخطيط العمراني، هذا السؤال: ما هو تصميمكم المثالي لمدينة المستقبل؟ وفق تصميم الشركة، فإن النظام البيئي للمدينة هو الموجِّه لمسار التنمية العمرانية. وتحظى مصادر المياه بالحماية وتُصمَّم نُظُمٌ لجمعه ومعالجته وإعادة استخدامه. أما الطاقة فهي متجددة، وبذلك تصبح المدينة أكثر حيوية وقابلية للحياة حتى عند تزايد كثافتها السكانية. وتصبح النفايات موردًا بحد ذاته. وتُزرع محاصيل الغذاء محليًا وعلى نحو مستدام. وتعمل السكك الحديدية عالية السرعة على تحسين مستوى التنقل . وتحظى الثقافة والتراث بدعم
جماعي وعلني لدى المجتمع الآخذ في التنوع. أما البنية التحتية فهي متوازنة في انبعاثاتها من الكربون، والاقتصاد يعتمد إلى حد كبير على الآلات والإنترنت.

استكشاف

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

التغير المناخي يضر بالبيتزا المفضلة لديك

الحرّ والجفاف والأمراض وغيرها من تأثيرات التغير المناخي تضر بمحاصيل الطماطم بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة.

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

استكشاف الكوكب الممكن

أجسامنا مليئة بالمايكروبلاستيك.. هل تصدق ذلك؟

لم يستقر الرأي العلمي على كلمة فصل، لكن الباحثين يرونه مصدر قلق مستحق.

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

استكشاف

الفيل الإفريقي.. عملاق مهدد بالانقراض

يُعد الصيد الجائر من أجل تجارة العاج أكبر تهديد لبقاء الفيلة الإفريقية. فقبل أن يستعمر الأوروبيون أرجاء القارة الإفريقية، كان هناك ما يصل إلى نحو 26 مليون فيل بحسب بعض التقديرات.