تمسك “ماريانا فوينتس” بالسلحفاة أولا، ثم تأخذ عينات منها فتثبت عليها وسماً تعريفياً، قبل أن تطلق سراحها. ويتيح هذا التوسيم لماريانا رسم خرائط لمواطن عيش هذه الكائنات وتوزيعها الجغرافي.

ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء المتخصصة بحفظ البيئة البحرية، للمساهمة في إنقاذ الزواحف المهددة بالانقراض.ومعلومٌ أن السلاحف البحرية...

في إثر السلاحف

ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء المتخصصة بحفظ البيئة البحرية، للمساهمة في إنقاذ الزواحف المهددة بالانقراض.ومعلومٌ أن السلاحف البحرية...

1 ديسمبر 2017 - تابع لعدد ديسمبر 2017

ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء المتخصصة بحفظ البيئة البحرية، للمساهمة في إنقاذ الزواحف المهددة بالانقراض.
ومعلومٌ أن السلاحف البحرية تعيش في المياه الدافئة عبر أنحاء العالم. وتركز فوينتس في الوقت الحالي على جزر "الباهاماس"، التي تعهدت حكومتها بتخصيص 20 بالمئة من بيئتها البحرية لتكون منطقة محمية.
والحال أن السلاحف لم تكن عشق فوينتس الأول؛ "فقد كنت أرغب في بادئ الأمر بالعمل على أسماك شيطان البحر"، كما تقول وهي تستذكر مواجهتها إحدى السلاحف التي اختلطت عليها الأمور فحاولت التهامها. لكنها عندما كانت تتلقى تدريبها في بلدها الأصلي البرازيل، انجذبت نحو هذه السلاحف البحرية التي يمكن أن تعيش حتى قرن من الزمان. تقول العالمة "إن بقاء السلاحف حية طوال هذه المدة جعلني أرغب بالحفاظ عليها".

استكشاف

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.

الغابات الأولى

استكشاف فك الشفرة

الغابات الأولى

اكتشف باحثون في الصين أحافير لأقدم غابة وجدت في آسيا على الإطلاق، تبلغ مساحتها 25 هكتارًا ويعود تاريخها إلى نحو 365 مليون سنة خلت.