تمسك “ماريانا فوينتس” بالسلحفاة أولا، ثم تأخذ عينات منها فتثبت عليها وسماً تعريفياً، قبل أن تطلق سراحها. ويتيح هذا التوسيم لماريانا رسم خرائط لمواطن عيش هذه الكائنات وتوزيعها الجغرافي.

ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء المتخصصة بحفظ البيئة البحرية، للمساهمة في إنقاذ الزواحف المهددة بالانقراض.ومعلومٌ أن السلاحف البحرية...

في إثر السلاحف

ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء المتخصصة بحفظ البيئة البحرية، للمساهمة في إنقاذ...

قلم ماريانا فوينتس

1 ديسمبر 2017 - تابع لعدد ديسمبر 2017

ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء المتخصصة بحفظ البيئة البحرية، للمساهمة في إنقاذ الزواحف المهددة بالانقراض.
ومعلومٌ أن السلاحف البحرية تعيش في المياه الدافئة عبر أنحاء العالم. وتركز فوينتس في الوقت الحالي على جزر "الباهاماس"، التي تعهدت حكومتها بتخصيص 20 بالمئة من بيئتها البحرية لتكون منطقة محمية.
والحال أن السلاحف لم تكن عشق فوينتس الأول؛ "فقد كنت أرغب في بادئ الأمر بالعمل على أسماك شيطان البحر"، كما تقول وهي تستذكر مواجهتها إحدى السلاحف التي اختلطت عليها الأمور فحاولت التهامها. لكنها عندما كانت تتلقى تدريبها في بلدها الأصلي البرازيل، انجذبت نحو هذه السلاحف البحرية التي يمكن أن تعيش حتى قرن من الزمان. تقول العالمة "إن بقاء السلاحف حية طوال هذه المدة جعلني أرغب بالحفاظ عليها".

استكشاف

"حلبة رقص الديناصورات"

آثار مئات الأقدام تكشف عن "حلبة رقص الديناصورات"

آثار أقدام ديناصورات في الصين تكشف عن مسارات هذه الكائنات المنقرضة التي كان تجوب المنطقة قبل 150 مليون سنة.

طاقة شمسية "رقيقة"

استكشاف فتوحات علمية

طاقة شمسية "رقيقة"

خلايا شمسية مبتكرة يمكنها التقاط الطاقة من الضوء الداخلي والخارجي، ويمكن أن تُشغِّل لصاقات الجلد الطبية وأجهزة الاستشعار في الدرونات.

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

استكشاف فتوحات علمية

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

باحثون يراقبون عشرةً من الأخطبوط وهي تحاول القيام بأمور شتى، ويسجلون 16563 حركة ذراع مختلفة خلال ساعتين فقط.