حيوانات من زجاج

تعمل "درو هارفيل" -الأستاذة في "جامعة كورنيل"- عملَ المحقق، إذ تهدف إلى قياس صحة اللافقاريات في المحيطات باستخدام مجموعة من منحوتات فنية زجاجية مصنوعة يدوياً. ففي أواخر القرن التاسع عشر، أنجز "ليوبولد بلاشكا" وابنه "رودولف" هذه المنحوتات لأكثر من 700...

حيوانات من زجاج

تعمل "درو هارفيل" -الأستاذة في "جامعة كورنيل"- عملَ المحقق، إذ تهدف إلى قياس صحة اللافقاريات في المحيطات باستخدام مجموعة من منحوتات فنية زجاجية مصنوعة يدوياً. ففي أواخر القرن التاسع عشر، أنجز "ليوبولد بلاشكا" وابنه "رودولف" هذه المنحوتات لأكثر من 700...

قلم Mocafico، بترخيص من معرض هاملتون. Carsten Snejberg، نيويورك تايمز/ ريدوكس

عدسة لوري كاثبيرت

6 يونيو 2018 - تابع لعدد يونيو 2018

تعمل "درو هارفيل" -الأستاذة في "جامعة كورنيل"- عملَ المحقق، إذ تهدف إلى قياس صحة اللافقاريات في المحيطات باستخدام مجموعة من منحوتات فنية زجاجية مصنوعة يدوياً. ففي أواخر القرن التاسع عشر، أنجز "ليوبولد بلاشكا" وابنه "رودولف" هذه المنحوتات لأكثر من 700 نوع من اللافقاريات، احتفاءً بتنوع المحيط المدهش في ذلك الوقت. هارفيل هي القيِّمة على هذه المجموعة، وهي تضع جدولًا ضخماً يتضمن بيانات إلكترونية عن كل قطعة. وقد دأبت طوال ثماني سنوات على البحث عن الحيوانات الحقيقية ومطابقتها مع شكلها الفني المنحوث، لرصد كل تغيير قد يكون طرأ عليها. وجدت هارفيل جل هذه الحيوانات، لكن بعضها يظل معرضاً للخطر. وقد أوردت ذلك في كتابها "بحر من زجاج"، حيث كتبت: "إن السعي لإيجاد الحيوانات الحية المطابقة للمنحوتات، يصل بين تاريخ بلاشكا، والتغير الذي تشهده المحيطات اليوم، والفن".

استكشاف

ببغاء الكوكاتو "نباش" القمامة الرائع

ببغاء الكوكاتو "نباش" القمامة الرائع

 يمكن للببغاوات تقليد كلام الإنسان، الآن  تُظهر الأبحاث أن هذه الطيور يمكنها أيضًا تعلم سلوكيات كان يُعتقد أنها تميز البشر فقط.

الفرصة الأخيرة لإنقاذ الشعاب المرجانية

استكشاف

الفرصة الأخيرة لإنقاذ الشعاب المرجانية

الشعاب المرجانية مهددة بشدة بسبب التلوث البشري وتحمض المحيطات والصيد الجائر.

بكتيريا رمال البحر لا تبالي بتغير الفصول

استكشاف

بكتيريا رمال البحر لا تبالي بتغير الفصول

بينما يتغير المجتمع البكتيري في الماء باستمرار ويتكيف مع المواسم المتغيرة، فإن بكتيريا الرمل لا تكترث بتغير الفصول.