غوتام شاه

يُسخِّر "شاه" ألعاب الفيديو في تعزيز جهود صون الحياة البرية.كان "غوتام شاه" قد أمضى 20 عامًا في العمل بمجال تقنية المعلومات.. وحياته كلها في العناية بالطبيعة. ولطالما تابع تطوراتٍ في جهود صون الحياة البرية لم يكن يَرِد ذكرها إلا في المجلات العلمية،...

غوتام شاه

يُسخِّر "شاه" ألعاب الفيديو في تعزيز جهود صون الحياة البرية.كان "غوتام شاه" قد أمضى 20 عامًا في العمل بمجال تقنية المعلومات.. وحياته كلها في العناية بالطبيعة. ولطالما تابع تطوراتٍ في جهود صون الحياة البرية لم يكن يَرِد ذكرها إلا في المجلات العلمية،...

قلم ريبيكا هايل

عدسة ريبيكا هايل

1 يونيو 2020 - تابع لعدد يونيو 2020

يُسخِّر "شاه" ألعاب الفيديو في تعزيز جهود صون الحياة البرية.

كان "غوتام شاه" قد أمضى 20 عامًا في العمل بمجال تقنية المعلومات.. وحياته كلها في العناية بالطبيعة. ولطالما تابع تطوراتٍ في جهود صون الحياة البرية لم يكن يَرِد ذكرها إلا في المجلات العلمية، "لكنها كانت تنطوي على بيانات تثير الذهول والإعجاب؛ وبإمكانها حقًّا أن تحشد اهتمام الجمهور"، على حد تعبيره.
ولمّا كان مستكشف ناشيونال جيوغرافيك هذا حريصًا على تسخير مهاراته التقنية لصون الحياة البرية، أسس في عام 2016 شركة ألعاب إلكترونية تسمى "إنترنت أوف إليفانتس" (Internet of Elephants) . يوجد مقر هذه الشركة الناشئة في كينيا، وتبتكر تجارب رقمية لسرد قصص حقيقية عن صون الحياة البرية اعتمادًا على بيانات واقعية.
ومن أمثلة ذلك، "وايلدفيرس" (Wildeverse)، وهو تطبيق للهواتف النقالة يعتمد تقنية الواقع المعزز -مثل "بوكيمون غو"- تم إطلاقه في أبريل 2020. ويمكن لممارسي هذه اللعبة "تتبع" القردة من خلال جمعهم عينات بيئية مثل الفاكهة والفضلات. ويقول شاه إن الشركة تفضل منح الأولوية لسرد قصة حقيقية مقنعة من خلال أي تقنية تتناسب معها على نحو أفضل، بدلًا من إقحام حيل كثيرة ذات تقنية فائقة في اللعبة.
ويرى شاه أن للألعاب قدرة فريدة على ربط الجمهور بالحياة البرية بطريقة عميقة وشخصية من شأنها أن تدفعه للاهتمام بالطبيعة ومناصرتها. ويسعى الرجل من خلال شركته إلى الوصول إلى أكثر من 50 مليون مستخدم في أفق عام 2027.
ويظل الوضع الأمثل، حسب شاه، هو أنه "يمكننا إحداث صناعة كاملة، يصبح فيها ابتكار الألعاب وهذا النوع من التجارب الرقمية عن صون الطبيعة أمرًا عاديًا، مثل إنجاز فيلم وثائقي عن الحياة البرية".

استكشاف

أبوظبي.. إعادة سلاحف بحرية لموائلها الطبيعية بعد تأهيلها

أبوظبي.. إعادة سلاحف بحرية لموائلها الطبيعية بعد تأهيلها

تعتبر أبوظبي موطنًا لـ 5500 سلحفاة بحرية بما فيها السلاحف الخضراء وسلاحف منقار الصقر.

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

استكشاف

بقايا خفاش مصاص دماء عمرها 100 ألف عام

تساعدنا أحافير الخفافيش مصاصي الدماء المنقرضة في كشف سبب بقاء الأنواع الحالية.

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

استكشاف

التلوث الكيميائي يهدد القطب الشمالي

 المواد الكيمائية للأبد سامة للإنسان والحيوان على حد سواء وإطلاقها في السلسلة الغذائية يثير القلق.