يميز الجنس والموطن وشكل الجناح (يمين) الفراشات التي تطير بالرفرفة (المجموعة أ) عن مثيلتها التي تطير بالتحليق (المجموعة ب) .

إذا سار المرء تحت ظلة غابة مطرية بمنطقة مدارية جديدة، فسيتراءى له منظر غير مألوف: فراشات بنية أو ذات أجنحة شفافة تحلق بمحاذاة أرضية الغابة "كأنها أوراق أشجار تطفو فوق جدول ماء" على حد تعبير "فيل ديفريز"، عالم الحشرات لدى "جامعة نيو أورليانز" بالولايات...

رفـرفـة أم تحلــيــق؟

إذا سار المرء تحت ظلة غابة مطرية بمنطقة مدارية جديدة، فسيتراءى له منظر غير مألوف: فراشات بنية أو ذات أجنحة شفافة تحلق بمحاذاة أرضية الغابة "كأنها أوراق أشجار تطفو فوق جدول ماء" على حد تعبير "فيل ديفريز"، عالم الحشرات لدى "جامعة نيو أورليانز" بالولايات...

:عدسة الصور: ريبيكا هايل

2 يناير 2016 - تابع لعدد يناير 2016

إذا سار المرء تحت ظلة غابة مطرية بمنطقة مدارية جديدة، فسيتراءى له منظر غير مألوف: فراشات بنية أو ذات أجنحة شفافة تحلق بمحاذاة أرضية الغابة "كأنها أوراق أشجار تطفو فوق جدول ماء" على حد تعبير "فيل ديفريز"، عالم الحشرات لدى "جامعة نيو أورليانز" بالولايات المتحدة.
فهذه الفراشات تستجيب لما يسمى "تأثير الأرض" (Ground effect)، وهي ظاهرة ديناميكية هوائية تحدث كلما كانت أجنحتها قريبة من سطح ثابت، مما يساهم في زيادة حركة رفعها ويقلل من حركة دفعها. فإذا سبق لك أن ركبت الطائرة، فمن الممكن أن تكون قد أحسست وهي تتأهب للنزول بإحساس خفيف بالطفو.. فذلك هو تأثير الأرض.
وفي دراسة نُشرت مؤخراً، اكتشف ديفريز وزملاؤه أن كل أنواع فراشات "هاتيريني" -باستثناء نوع واحد- تطير بالقرب من الأرض بهذه الطريقة المُقتصدة للطاقة؛ ويكمن سر ذلك في أجنحتها الأمامية التي تفوق في طولها نظيراتها لدى الأنواع الأخرى.   –جيريمي بورلين

استكشاف

ذات الرداء الأحمر

ذات الرداء الأحمر

لقطة مميزة تطلب إنجازها 7 أشهر من التحضير اللازم وانتظار ثلوج الشتاء، إذ قام المصور بإنتاج هذه الصورة "الفنية" الفوتوغرافية لتحاكي رواية "ذات الرداء الأحمر" (ليلى والذئب).

طائر أزرق الحلق

استكشاف

طائر أزرق الحلق

وقفة شامخة ونظرة ثاقبة.. وسط إحدى المساحات الزراعية يقف طائر "أزرق الحلق"، (الشهير أيضًا باسم "الحسيني")، وهو يتفحص المكان من حوله، في سبيل أن يغنم بوجبة تسد رمقه.

الذبابة الحوامة

استكشاف

الذبابة الحوامة

تفاصيل مثيرة تعرفنا إلى الطبيعة وساكنها.. لقطة مقربة تُظهر جانبًا من رأس "الذبابة الحوامة" (2.5 سنتيمترا) التي تشبه في هيأتها النحلة، ويمكن رؤيتها وهي تحوم فوق الأزهار.