رحــلات خـفيـفة

إذا كانت شركات الطيران تحدد رسوم ونفقات السفر بالطائرة، فإن القرارات التي يتخذها المسافرون يمكن أن تترتب عنها تكاليف إضافية. فكل شيء يدخل إلى الطائرة يجعل وزنها أثقل، ومن ثم يزيد من استهلاكها للوقود. فكلفة تشغيل شركة الطيران ترتفع مع كل ما يحمله...

رحــلات خـفيـفة

إذا كانت شركات الطيران تحدد رسوم ونفقات السفر بالطائرة، فإن القرارات التي يتخذها المسافرون يمكن أن تترتب عنها تكاليف إضافية. فكل شيء يدخل إلى الطائرة يجعل وزنها أثقل، ومن ثم يزيد من استهلاكها للوقود. فكلفة تشغيل شركة الطيران ترتفع مع كل ما يحمله...

23 مارس 2015 - تابع لعدد أبريل 2015

إذا كانت شركات الطيران تحدد رسوم ونفقات السفر بالطائرة، فإن القرارات التي يتخذها المسافرون يمكن أن تترتب عنها تكاليف إضافية. فكل شيء يدخل إلى الطائرة يجعل وزنها أثقل، ومن ثم يزيد من استهلاكها للوقود. فكلفة تشغيل شركة الطيران ترتفع مع كل ما يحمله المسافر معه من حاسوب محمول (70 سنتاً في كل رحلة)، أو وسادة (12 سنتاً) أو مجلة (11 سنتاً).
فهل تريد أن تستهلك رحلتك قدراً أقل من الوقود؟ إذن، ابدأ بإفراغ مثانتك قبل ركوب الطائرة. فقد اعتمد مهندسا الطيران لدى "معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا"، لوك جينسن
و بريان يوتكو، على مجموعة من ظروف الطيران النموذجية الأوروبية والأميركية لتحليل مقدار الوقود الإضافي الذي يتطلبه حمل أشياء معينة على متن ثلاثٍ من كبريات شركات الطيران (يونايتد و أميركان و رايان آير) خلال يوم عادي. وتدخل في هذا الباب متغيرات كثيرة من بينها تقلبات سعر الوقود أو كلفة تحويل غير مرتقب لمسار الطائرة. وبالمقابل، فحتى لو قلَّص المسافرون حمولتهم من الأمتعة، فإن شركات الطيران لا تخفض بالضرورة سعر التذاكر. ومع ذلك تبقى أفضل طريقة لتقليص كلفة رحلة جوية هي الحد من عدد الأشياء (كالحقائب) التي يمكن للمسافرين حملها معهم على متن الطائرة دون رسوم إضافية.  -دانيال ستون

استكشاف

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

عودة الفيروسات.. هل تثير القلق؟

ذوبان الثلوج تسبب في مخاوف بشأن عودة الفيروسات القديمة لتطاردنا.

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

استكشاف

الإنسان اكتشف النار قبل 400 ألف عام

 اعتمد التحليل الجديد على مقارنة آثار النار التي أطلقها أشباه البشر في مواقع أثرية عدة.

التيروصورات حديثة الفقس كانت قادرة على الطيران

استكشاف

التيروصورات الصغيرة كانت قادرة على الطيران قبل 100 مليون سنة

هذه الحيوانات الصغيرة التي يبلغ طول جناحيها 25 سنتيمترًا كانت قادرة على الطيران. إذ كانت عظامها قوية بما يكفي لتحمل الرفرفة والإقلاع.