دبابير عاقلة

دبابير عاقلة

دبابير عاقلة ما من شك أن الدبابير الصفراء يمكنها تسديد لسعات عديدة وقوية، لكن أبحاثا جديدة أظهرت أن لهذه الحشرة ميزة أخرى غير عنيفة. إذ إن أحد أجناسها الفرعية ويُدعى الدبور الأصفر الذهبي (بوليستيس فوسكاتوس) يتمتع بملَكة التمييز بين وجوه الدبابير...

21 يناير 2014 - تابع لعدد فبراير 2014

دبابير عاقلة ما من شك أن الدبابير الصفراء يمكنها تسديد لسعات عديدة وقوية، لكن أبحاثا جديدة أظهرت أن لهذه الحشرة ميزة أخرى غير عنيفة. إذ إن أحد أجناسها الفرعية ويُدعى الدبور الأصفر الذهبي (بوليستيس فوسكاتوس) يتمتع بملَكة التمييز بين وجوه الدبابير الأخرى، ما يوحي بامتلاكه الفطنة، فضلا عن العضلات.
يوضح عالم الأحياء مايكل شيهان أنه عندما وضع دبابير صفراء ذهبية أمام تحدي الاختيار بين صور دبورين مختلفين، تمكنت الدبابير من تحديد الصورة المرتبطة بمكافأة، بواقع 74 بالمئة من وقت الاختبار. وحينما أُبدلَت صور الدبورين بصور اليسروع -أحد فرائسها- انخفضت نسبة النجاح إلى 53 بالمئة.
أجرى شيهان تعديلات على صور الدبورين (مثل الصورة الوسطى في الصف السفلي ) وأعاد الاختبار مرة أخرى. لكن الدبابير أخفقت كليا هذه المرة؛ وخلص البحث إلى أنه متى بقيت ملامح الوجه على حالها، فإن بإمكان هذه المخلوقات الاجتماعية أن تميز الوجه وسط الحشود. -كاترين زوكرمان

استكشاف

إنسان نياندرتال كان يطلي الصخور قبل 60 ألف سنة

إنسان نياندرتال كان يطلي الصخور قبل 60 ألف سنة

من الصعب تشبيه هذا العمل بالرسومات التي أنجزها الإنسان المعاصر.

تاريخ علم المناخ عبر  150 عامًا

استكشاف

تاريخ علم المناخ عبر 150 عامًا

يتزامن البحث مع تاريخ 1850 المستخدم حاليا كمرجع لحساب تبدل درجات الحرارة مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية.

أبوظبي.. إعادة سلاحف بحرية لموائلها الطبيعية بعد تأهيلها

استكشاف

أبوظبي.. إعادة سلاحف بحرية لموائلها الطبيعية بعد تأهيلها

تعتبر أبوظبي موطنًا لـ 5500 سلحفاة بحرية بما فيها السلاحف الخضراء وسلاحف منقار الصقر.