خزان الكربون

عرف العلماء منذ زمن بعيد أن المحيطات تختزن الكربون الناتج عن تحلّل المواد العضوية التي تتدفّق عليها. وبدلاً من أن يُطلَق فيبلغ الغلاف الجوي في شكل ثاني أوكسيد الكربون الضار، فإنه يمكن حبسه تحت الماء ملايين السنين.وقد أظهرت دراسة حديثة أن المضايق...

خزان الكربون

عرف العلماء منذ زمن بعيد أن المحيطات تختزن الكربون الناتج عن تحلّل المواد العضوية التي تتدفّق عليها. وبدلاً من أن يُطلَق فيبلغ الغلاف الجوي في شكل ثاني أوكسيد الكربون الضار، فإنه يمكن حبسه تحت الماء ملايين السنين.وقد أظهرت دراسة حديثة أن المضايق...

قلم: Erlend Harbergs

:عدسة Erlend Harbergs

1 مارس 2016 - تابع لعدد مارس 2016

عرف العلماء منذ زمن بعيد أن المحيطات تختزن الكربون الناتج عن تحلّل المواد العضوية التي تتدفّق عليها. وبدلاً من أن يُطلَق فيبلغ الغلاف الجوي في شكل ثاني أوكسيد الكربون الضار، فإنه يمكن حبسه تحت الماء ملايين السنين.
وقد أظهرت دراسة حديثة أن المضايق البحرية (الفيوردات) -كهذا الظاهر أعلاه في السويد- هي أقدر على الإمساك بالكربون من المحيطات؛ فإذا قسنا ما يُختزن من كربون في الكيلومتر المربّع الواحد لوجدنا أن هذه المسالك المائية التي نحتتها الأنهار الجليدية تجمع 100 ضعف ما تجمعه المحيطات في المتوسط. وتتلقّى هذه المضايقُ الكربونَ من الأنهار الجبلية المتدفّقة، أما العمق الذي تتمتع به وشكلها الوتري فينقلان الموادّ العضوية ويختزنانها بكفاءة. وتستقبل المضايق البحرية سنوياً 11 بالمئة من الكربون المدفون بالمناطق البحرية.
ولكن لا ينبغي للبشر أن يستغلّوا المضايق مكبّات للكربون؛ فقوّتها تكمن في بقائها بكراً صافية على حد قول "ريتشارد دبليو. سميث" عالم كيمياء البحار، وعضو فريق "البحث المائي العالمي".  يضيف الرجل: "لا أعتقد أن بمقدورنا تخزين الكربون بطريقة أفضل مما تفعله الطبيعة. فلو تدخّلنا فإننا سنفسد الأمور". -نينا ستروتشليك

استكشاف

الباطون... كيف يساهم في انبعاثات غازات الدفيئة؟

الباطون... كيف يساهم في انبعاثات غازات الدفيئة؟

يحتوي الأسمنت،على الكلنكر كمكوّن رئيسي يتم إنتاجه عن طريق تسخين الحجر الجيري والطين في الفرن. وتطلق عملية التسخين هذه انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

توقعات إنتاج الطاقة الأحفورية غير متناسبة مع أهداف المناخ

استكشاف ما وراء الصورة

توقعات إنتاج الطاقة الأحفورية غير متناسبة مع أهداف المناخ

حذر التقرير الأخير للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ من خطر الوصول إلى عتبة 1,5 درجة مئوية بحلول عام 2030 أي قبل عشر سنوات مما كان متوقعًا.

كيف تؤثر المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوًا على تغير المناخ؟

استكشاف الكوكب الممكن

المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوًا تؤثر على تغير المناخ

انخفاض كثافة البلاستيك يحوله إلى شظايا يُمكن أن تلتقطها الرياح وتهب في جميع أنحاء العالم.