خرطوم حَشري

أكثر من عثة واحدة تقدم خدماتها لهذه السحلبية النادرةعندما يتعلق الأمر بالجمال النادر الفتّان، فإن قلة قليلة من الزهور تتفوق على "السحلبيةَ الشبح" (Dendrophylax lindenii). فلهذه السحلبيات النادرة أنابيب رحيق طويلة تنشب فيها العثث خراطيمها الشبيهة...

خرطوم حَشري

أكثر من عثة واحدة تقدم خدماتها لهذه السحلبية النادرةعندما يتعلق الأمر بالجمال النادر الفتّان، فإن قلة قليلة من الزهور تتفوق على "السحلبيةَ الشبح" (Dendrophylax lindenii). فلهذه السحلبيات النادرة...

قلم دوغلاس ماين

1 أغسطس 2019 - تابع لعدد أغسطس 2019

أكثر من عثة واحدة تقدم خدماتها لهذه السحلبية النادرة

عندما يتعلق الأمر بالجمال النادر الفتّان، فإن قلة قليلة من الزهور تتفوق على "السحلبيةَ الشبح" (Dendrophylax lindenii). فلهذه السحلبيات النادرة أنابيب رحيق طويلة تنشب فيها العثث خراطيمها الشبيهة باللسان لبلوغ مُنيتها المعسولة. وإذ تقتات العثث على هذه المادة، فإنها تحتك بأحد مصادر اللقاح وتلتقط حبوبًا تنقلها إلى السحلبيات الأخرى التي تزورها من بعد.
ولطالما ساد الاعتقاد بأن حشرة واحدة (عثة أبو الهول العملاقة) هي الوحيدة التي تمتلك خرطومًا طويلا باستطاعته تلقيح هذه السحلبيات، لكن ما استجد من صور وبحوث يدحض هذا الأمر. فقد أمضى المصوران "كارلتون وارد جونيور" و"ماك ستون" -وهما يعملان مع عالمَي الأحياء "مارك داناهر" و"بيتر هوليهان"- أعوامًا في إعداد وتطوير كاميرات تعمل آليا من بعد. تكللت الجهود بالحصول على صور تُظهر نوعين آخرين من العثث يتنقلان بين نباتات السحلبية الشبح في حدائق فلوريدا وهما يحملان حبوب اللقاح على أجسامهما (في الصورة، عثة أبو الهول المخططة في محمية فلوريدا الوطنية للحياة البرية). وفي الوقت نفسه، تشير قياسات جديدة إلى أن بمقدور مزيد من أنواع العثث بلوغ رحيق السحلبية؛ إذ يقول وارد: "إنه أمر لا يصدق أن يتوصل المرء إلى هذا الاكتشاف عن رمز الوحيش الشبحي".

استكشاف

"حلبة رقص الديناصورات"

آثار مئات الأقدام تكشف عن "حلبة رقص الديناصورات"

آثار أقدام ديناصورات في الصين تكشف عن مسارات هذه الكائنات المنقرضة التي كان تجوب المنطقة قبل 150 مليون سنة.

طاقة شمسية "رقيقة"

استكشاف فتوحات علمية

طاقة شمسية "رقيقة"

خلايا شمسية مبتكرة يمكنها التقاط الطاقة من الضوء الداخلي والخارجي، ويمكن أن تُشغِّل لصاقات الجلد الطبية وأجهزة الاستشعار في الدرونات.

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

استكشاف فتوحات علمية

حركات أخطبوطية قد تنفعنا علميًا

باحثون يراقبون عشرةً من الأخطبوط وهي تحاول القيام بأمور شتى، ويسجلون 16563 حركة ذراع مختلفة خلال ساعتين فقط.