هذه البصلات المعدَّلة وراثياً ما زالت مُخصصة لأغراض البحث العلمي فحسب.

جُلّنا لا يستطيع تقطيع بصل من دون أن يذرف الدموع. ويكمن السبب في مادة تدعى "العامل الدمعي"(Lacrymatory factor)، وهو مركب كيميائي مثير للدموع يفرزه البصل عند تقطيعه. يقول عالم الكيمياء العضوية، إريك بلوك، إن هذا المركّب يُعدّ في الغالب آلية دفاع...

بصـل صـديـق للعيـون

جُلّنا لا يستطيع تقطيع بصل من دون أن يذرف الدموع. ويكمن السبب في مادة تدعى "العامل الدمعي"(Lacrymatory factor)، وهو مركب كيميائي مثير للدموع يفرزه البصل عند تقطيعه. يقول عالم الكيمياء العضوية، إريك بلوك، إن هذا المركّب يُعدّ في الغالب آلية دفاع...

:عدسة ‎عدسة‫:‬ ديفيد تبلينغ

26 فبراير 2015 - تابع لعدد مارس 2015

جُلّنا لا يستطيع تقطيع بصل من دون أن يذرف الدموع. ويكمن السبب في مادة تدعى "العامل الدمعي"
(Lacrymatory factor)، وهو مركب كيميائي مثير للدموع يفرزه البصل عند تقطيعه. يقول عالم الكيمياء العضوية، إريك بلوك، إن هذا المركّب يُعدّ في الغالب آلية دفاع يستخدمها البصل ضد المفترسات في الطبيعة؛ أما في المطبخ فإنه مصدر إزعاج فحسب. ولذا ابتكر علماء من اليابان ونيوزيلندا فصيلة بصل "عَصيّ الدمع" من خلال كبح الأنزيم المسؤول عن تهييج العامل الدمعي. لكن هذه البصلات المعدَّلة وراثياً (يسار) ما زالت مُخصصة لأغراض البحث العلمي فحسب، ويبقى الهدف هو استنسال نسخة طبيعية قابلة للأكل؛ عندها سيصبح البصل صديقاً للعيون.

استكشاف

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

"براكة".. برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية

شهد العام الماضي، بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في أبوظبي التشغيل التجاري، لتنتج ما يصل إلى 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية

طيـف فـي الغابـة

استكشاف

طيـف فـي الغابـة

إنها شجرة دائمة الخضرة لكن لونها أبيض. تعيش متطفلة على الغابة وتبدو وسط الأشجار كشبح هائم. تلكم شجرة السيكويا "المهقاء".. أعجوبة وراثية يلفها الغموض.

الغابات الأولى

استكشاف فك الشفرة

الغابات الأولى

اكتشف باحثون في الصين أحافير لأقدم غابة وجدت في آسيا على الإطلاق، تبلغ مساحتها 25 هكتارًا ويعود تاريخها إلى نحو 365 مليون سنة خلت.