أنوار ليالينا تـزداد سطوعـا

دليل المتشائمينيعد التلــوث الضوئي حاليًا من بين الاضطرابات البيئية الأكثر حدة في العالم. فقد قدَّر العلماء في عام 2016 أن 99 بالمئة من الولايات الأميركية القاريةوأوروبا تعاني قدرًا معيَّنًا من التلوث الضوئي. وقد خلصت دراستهم إلى أن ثلث البشرية...

أنوار ليالينا تـزداد سطوعـا

دليل المتشائمينيعد التلــوث الضوئي حاليًا من بين الاضطرابات البيئية الأكثر حدة في العالم. فقد قدَّر العلماء في عام 2016 أن 99 بالمئة من الولايات الأميركية القاريةوأوروبا تعاني قدرًا معيَّنًا من التلوث الضوئي. وقد خلصت دراستهم إلى أن ثلث البشرية...

قلم: ناديا دريك

3 ابريل 2020 - تابع لعدد أبريل 2020

دليل المتشائمين

يعد التلــوث الضوئي حاليًا من بين الاضطرابات البيئية الأكثر حدة في العالم. فقد قدَّر العلماء في عام 2016 أن 99 بالمئة من الولايات الأميركية القاريةوأوروبا تعاني قدرًا معيَّنًا من التلوث الضوئي. وقد خلصت دراستهم إلى أن ثلث البشرية -ومن ذلك نحو 80 بالمئة من سكان أميركا الشمالية- لا يستطيع رؤية درب التبانة. وتشير البيانات المستقاة من القمر الصناعي (Suomi NPP) إلى أن التلوث الضوئي زاد في جميع أنحاء العالم بنسبة تقارب 2 بالمئة سنويًا خلال الفترة من 2012 إلى 2016. ويُعزى سبب ذلك إلى المصابيح بجميع أنواعها، وبوجه خاص مصابيح (LED). فبالنظر إلى كونها أكثر كفاءة في استخدام الطاقة من المصابيح المتوهجة والمصابيح الفلورية المدمجة، فإنها تظل مضاءة فترات أطول وتلقي الضوء الرخيص في جميع الاتجاهات.
ويمكن أن يؤثر انعدام الظلام التام في أي حيوان يعتمد نظامه البيولوجي على إيقاعات الساعة البيولوجية؛ بل يؤثر فينا نحن البشر أيضا، كما تقول "أماندا غورملي" من "الجمعية الدولية للسماء الظلماء". وتستطرد غورملي قائلة: "إننا نفقد جزءًا من ذواتنا عندما نفتقد ليالينا الظلماء".

استكشاف

كيف تحافظ ثعالب البحر على أجسامها دافئة؟

استراتيجية ثعالب البحر للبقاء على أجسامها دافئة

قد تكون الحياة في البرد صعبة على الحيوانات، إذ تتباطأ الأعضاء بما في ذلك الدماغ والعضلات.

أسد البحر يستخدم الشوارب مثل أصابع البشر

استكشاف أدوات

الشوارب بديلًا عن أصابع اليد لاستكشاف الأشياء

لا تمتلك معظم الثدييات أطراف أصابع متحركة أو حساسة مثل البشر، لكن لديها شعيرات حساسة أو شوارب على وجوهها.

اكتشاف كوكب جديد يومه 8 ساعات فقط

استكشاف فتوحات علمية

اكتشاف كوكب جديد يومه 8 ساعات فقط

ينتمي الكوكب الجديد إلى مجموعة الكواكب الخارجية ذات الفترة القصيرة جدًا التي تدور حول نجمها في أقل من 24 ساعة.