كلمة رئيس التحرير

السعد المنهالي

السعد المنهالي

‫قبل ساعات من كتابتي هذه السطور، وردتني رسالة من "إدارة مناهج الصفوف العليا بوزارة التربية والتعليم" في دولة الإمارات العربية المتحدة، تطلب موافقتنا على استخدام تحقيق سابق كمادة تعليمية في أحد منهاجها الدراسية. كالعادة.. تُضفي هذه الأخبار على فريق...

01 أغسطس 2016 - تابع لعدد أغسطس 2016

‫قبل ساعات من كتابتي هذه السطور، وردتني رسالة من "إدارة مناهج الصفوف العليا بوزارة التربية والتعليم" في دولة الإمارات العربية المتحدة، تطلب موافقتنا على استخدام تحقيق سابق كمادة تعليمية في أحد منهاجها الدراسية. كالعادة.. تُضفي هذه الأخبار على فريق تحرير "مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية" شعورا بالسعادة والزهو، كون هدفنا الرئيس والمتمثل في تقديم مادة علمية بلغة عربية سهلة ورصينة، قد أتى أكله؛ ليس فقط عبر نيل الجوائز وجني شهادات التقدير وعبارات الشكر والثناء من قرائنا في كل البلاد التي تصل إليها المجلة، وإنما أيضا عبر مبادرات تؤكد أن ما ننشره من تحقيقات ومواد علمية، صالح للاستخدام في المجال التعليمي والأكاديمي، سواء في المناهج الدراسية نفسها أو بوصفه مادة مرجعية مساندة ومعززة للأهداف التعليمية والتربوية.‬
‫وهنا، لا بد من الإشارة إلى أننا -نحن فريق التحرير- نواجه مع كل عدد مجموعة من التحديات التحريرية الخاصة بالمستوى اللغوي الذي يجب أن يكون عليه النص المقدم عبر صفحاتنا؛ وبلا مبالغة، لم يمر عدد من المجلة منذ استلامي قبل ثلاث سنوات مهام رئاسة التحرير، دون أن أدخل في نقاش وجدل محتدمين حول الصيغ التي يجب أن تُتبع في تحرير النصوص، والمصطلحات التي ينبغي أن تُشرح في إيجاز، والإضافات التوضيحية التي يتعين إدخالها على النص، فضلاً عن التوقف المستمر عند علامات الترقيم التي تغذي النص وتسهل من عملية تركيب الجمل وقراءتها، وإصراري -بصفة خاصة- على التبسيط والتسهيل وعدم استخدام المهجور من مفردات اللغة العربية مقابل استخدام أفضل الكلمات وأكثرها إيصالا للمعنى المطلوب. كل ما سبق وغيره من نقاط "الخلاف" والاختلاف الشهري -بيني وبين زملاء العمل- كان في رأيي سبباً لـما وصلنا إليه من مكانة خاصة ومتميزة بين المطبوعات العربية.. مكانة يستحقها المواطن العربي ونفخر بها نحن.‬
إن عقيدتنا لن تتزحزح بشأن ما يجب أن يُنقل إلى الناس عبر صفحاتنا، وأهمية أن تكون السلاسة والبساطة والرصانة أولويات مهمتنا الإشرافية في المجلة. وإذ نواصل سيرنا على النهج نفسه من الحرص على جودة المواد المقدمة عبر المجلة، أدعو الجهات التعليمية والتربوية في كل الدول العربية إلى الاستفادة من موضوعاتنا وتحقيقاتنا عبر إدراجها ضمن المواد الدراسية بالخطط الرئيسة للمناهج والمواد المُكملة. إن ما ينشر عبر صفحات مجلتنا، ستجدون منه الكثير والكثير جدا في المجلات العلمية المُحكمة والمواقع الالكترونية الأجنبية والعربية، ولكن -وهذا ما نحن متأكدون منه- قد لا تجدونه معروضا بهذه الطريقة الجاذبة السهلة والرصينة، كما هو في "مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية".‬

كلمة رئيس التحرير للأعداد السابقة

الهواء  منبع الحياة.. والموت

الهواء منبع الحياة.. والموت

مُنطَلق هذه الأمراض ومُسبِّبها الأول هو الهواء الذي نتنفس.. هواءٌ لوّثَه بعض البشر في أماكن بعينها على كوكبنا. هواءٌ لا ندرك قيمته ونظل نتعامل معه بلا اهتمام.

موعدنا المريخ!

كلمة رئيس التحرير العدد

موعدنا المريخ!

أسترجعُ اليوم ذلك بكل امتنان؛ فهذه النوعية من التعليقات تبدو وكأنها ضرورية لتحفيز قدرتنا على الاستمرارية والمضي قُدمًا وتقوية أجهزتنا الدفاعية على نحو استباقي. فلقد أتاحت لي ردودُ الفعل تلك فرصةً للتأمل بواقعية في هذا المشهد "الفضائي"..

جمال فطري

كلمة رئيس التحرير العدد

جمال فطري

قدمت جائحة "كوفيد-19" لي ولغيري درسًا عظيما حول جغرافية إمارة أبوظبي؛ فثمة في مدينة أبوظبي وضواحيها ومدينة العين شرقًا وليوا غربًا، فرصٌ لا تحصى للتمتع بالجمال الفطري.. جمال يدركه عشاق الطبيعة جيدا.

ابتلاء وعزلة.. وأمل

كلمة رئيس التحرير العدد

ابتلاء وعزلة.. وأمل

ذاك الذي مضى.. عامٌ مريرٌ أفزعنا. لكنه أتاح لنا وقفةَ تأمل لإعادة ترتيب أفكارنا، ومنـحنا فرصـة لتثمين مكاسـبنا، وجـعل مـن قيـادتنا نموذجًا رائــدًا في صياغـة مفهـوم جديـد لإدارة المحـن، والتي تحـولت بفضـل الله والتـزام المواطن والمقيم إلى "مِنَح" حقيقية.

كم هي شبيهة بالقرم!

كلمة رئيس التحرير العدد

كم هي شبيهة بالقرم!

كَمْ هي شبيهة شجرة القرم هذه بدولة الإمارات العربية المتحدة في كثير من تفاصيلها: بيئتها ونموها وأسلوب حياتها ومقاومتها لكل الظروف الصعبة المحيطة بها!

جاري تحميل البيانات