.. إلى الحمراء

كلمة رئيس التحرير

حسين الموسوي

حسين الموسوي

.. إلى الحمراء

عندما حللتُ بغرناطة في عام 2018، وكدأبي كلما زرتُ مكانًا أول مرة، قصدتُ متجر تحف عتيقة، أنشدُ ضالتي في خريطة قديمة لهذه المدينة الأندلسية، أو مفتاح أثري لأحد أبواب مساكنها العتيقة. فما جذبني في غرناطة تعدى "قصر الحمراء" ليشمل المدينة التاريخية بأسرها.

01 فبراير - تابع لعدد فبراير 2024

عندما حللتُ بغرناطة في عام 2018، وكدأبي كلما زرتُ مكانًا أول مرة، قصدتُ متجر تحف عتيقة، أنشدُ ضالتي في خريطة قديمة لهذه المدينة الأندلسية، أو مفتاح أثري لأحد أبواب مساكنها العتيقة. فما جذبني في غرناطة تعدى "قصر الحمراء" ليشمل المدينة التاريخية بأسرها. لم أنل مرادي باقتناء شيء يعود لغرناطة بسعر يناسبني؛ لكن صاحب المتجر لفت نظري إلى بلاطة تعود إلى أحد القصور في طليطلة. كان اسمه "فرناندو"، وقد أذهلني بمعرفته الموسوعية بالتحف الأثرية. أثارت إعجابي فاقتنيتها. 
من غرناطة بدأ هوسي بجمع البلاطات بكل تنويعاتها؛ ومنها "الزليج" الفسيفسائي الذي تطور في الأندلس والمغرب العربي؛ ومنه اتجه غربًا إلى البرتغال حيث تأثر بجماليات الخزف الصيني، وهو تأثيرٌ نقله الهولنديون عبر المحيطات. وقادتني رحلةٌ في مدينة باليرمو، عاصمة صقلية، إلى اقتناء إحدى البلاطات التي يجمعها فنان يدعى "أنطونيو" من القصور المتهالكة. لم تكن ذات قيمة مادية تُذكر لولا رسمه عليها الذي يبث فيها بألوانه الزيتية روحًا معاصرة. ولدى صقلية تسعة مواقع للتراث العالمي تنتمي إلى الثقافة النورمانية العربية البيزنطية؛ منها كنائس تتحلى بزخارف عربية ونقوش بالخط الكوفي أبدعتها أنامل وسواعد حرفيين عرب إبّان حكم النورمان الذي اتسم بالتسامح. نعود إلى غرناطة، حيث يتناول موضوع غلاف عددكم هذا أحد أهم الإنتاجات الحضارية الأندلسية: قصر الحمراء. فهذه المَعلمة التاريخية لا تمثل قيمًا جمالية ومعمارية فحسب، بل كذلك أبعادًا فلسفية تلامـس الـروح الإنسـانية. فقـصر الحمـراء جوهرة تاج غرناطة، آخر معاقل العرب في شبه الجزيرة الأيبيرية، ومفخرتها التي تَحدَّت عوادي الزمن لتظل عبر القرون مَصدرَ إلهام للأدب العربي والغربي على حد سواء. فهيّا بنا إلى جولة في أروقته وأفنيته وجنانه!

كلمة رئيس التحرير للأعداد السابقة

كلمـــــة

كلمـــــة

يظن كثيرٌ من الناس أنه كلما زادت المسؤوليات المهنية للفرد، زادت ضغوطه النفسية. ثمة شيء من الصحة في هذا الاعتقاد، إلا أن الضغط النفسي، أو الإجهاد (Stress)، لا يقترن ضرورةً بحجم المسؤوليات وإنما بمدى قدرتنا على التحكم بمخرجاتها.

كلمـــــة

كلمة رئيس التحرير عدد مايو 2024

عصر الزجاج

عندما كنت في رحلة إلى قبرص الشهر الماضي، اغتنمت إجازتي للبحث عن هدية زواج ذات معنى لصديقَيَّ اللذين سيُقام حفل زفافهما صيفًا باليونان. وأنا أتجول بين أزقة مدينة لارنكا في يومي الأول بتلك الجزيرة.

أبريل 2024

كلمة رئيس التحرير عدد أبريل 2024

أبريل 2024

"ليس ثمة شيء في اليرقة يوحي أنها يومًا ما سوف تصبح فراشة".. مقولة ما زالت منذ عشرة أعوام تزين أحد أركان منزلي، وقد جُعلَت في بروازٍ صغير. تعود القولة للمخترع والمعماري الأميركي "ريتشارد بوكمينستر فولر"، ودائما ما تحثني على الإبداع والابتكار كلما طالعتها.

.. إلى الحمراء

كلمة رئيس التحرير عدد فبراير 2024

.. إلى الحمراء

عندما حللتُ بغرناطة في عام 2018، وكدأبي كلما زرتُ مكانًا أول مرة، قصدتُ متجر تحف عتيقة، أنشدُ ضالتي في خريطة قديمة لهذه المدينة الأندلسية، أو مفتاح أثري لأحد أبواب مساكنها العتيقة. فما جذبني في غرناطة تعدى "قصر الحمراء" ليشمل المدينة التاريخية بأسرها.

شغف بالأعالي

كلمة رئيس التحرير عدد يناير 2024

شغف بالأعالي

عندما هبط طاقم مركبة "أبولو 11" على سطح القمر في يوليو 1969، لم تكن بعض دول الخليج العربي قد تأسست بَعد، ومن ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة

جاري تحميل البيانات