كلمة رئيس التحرير

السعد المنهالي

السعد المنهالي

في الحقيقة لا تبدو لي الكتابة في هذا الوقت عن تصورنا لمستقبلٍ أفضل، مفعمةً بالإيجابية والطاقة اللتين يجب أن يتحلى بهما أي شخص يحمل هَم الحفاظ على البيئة؛ وذلك رغم كوني من المتحمسين المتشبثين بـ "دليل المتفائلين" في عددكم هذا من "مجلة ناشيونال جيوغرافيك...

01 ابريل 2020 - تابع لعدد أبريل 2020

في الحقيقة لا تبدو لي الكتابة في هذا الوقت عن تصورنا لمستقبلٍ أفضل، مفعمةً بالإيجابية والطاقة اللتين يجب أن يتحلى بهما أي شخص يحمل هَم الحفاظ على البيئة؛ وذلك رغم كوني من المتحمسين المتشبثين بـ "دليل المتفائلين" في عددكم هذا من "مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية" الخاص عن "يوم الأرض". يقودنا هذا الدليل المتفائل إلى عالم سنتخطى فيه كل الصعاب ونعيد إلى الأرض عافيتها بفضل التطور التقني والقرارات السياسية الشجاعة التي من شأنها الحد من الاحتباس الحراري.. منطلق كل المشاكل. لكن ثمة أيضًا "دليل المتشائمين"، الذي يرسم صورة قاتمة عن حال كوكبنا الأزرق خلال السبعين عامًا المقبلة.
أكتب هذه الكلمات من المنزل بعد اضطراري -أنا وفريق المجلة كافة- للعمل من بعد، وفقًا للإجراءات الحكومية الرشيدة التي اعتمدتها دولة الإمارات العربية المتحدة؛ ما يجعلنا نعيش لحظات استثنائية لم نشهد لها مثيلًا من قبل.. لحظات تبدو المشاعرُ فيها متضاربةً وعصية على الفهم والتعريف. ولكن الأكيد فيها هو أننا نحن البشر في هذه اللحظة بالذات نتشارك جميعًا الخوفَ على أحبائنا والقلق والترقب بشأن مستقبل غامض في كل المجالات: الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.. والبيئية بكل تأكيد.
ليس ذلك فحسب، فنحن اليوم نتشارك، ولأول مرة، شكلًا يكاد يكون موحدًا ومتطابقا من التغيرات العامة على سلوكنا -دولًا أو أفرادًا- في التعامل مع فيروس "كورونا" المستجد، وفي كل عاداتنا الخاصة العملية وحتى الترفيهية والاجتماعية. ومن شأن هذا التطابق أن يجعل المستقبل مختلفًا بكل تأكيد؛ فسواء طال أمر هذه الأزمة أم انتهى عاجلًا -بإذن الله-، فإنه سيخلف تداعيات لا يمكن تحديد شكلها تماما. ولكن يمكننا أن نتدارك سلبياتها مبكرًا ونَغنم إيجابياتها مستقبلًا، عبر وعينا اليوم بنوعية هذه التداعيات وحدودها وآثارها التي ستتركها فينا.. والتي سنتركها بدورنا في الأرض.

كلمة رئيس التحرير للأعداد السابقة

مَصدر..   الابتكار والاستدامة

مَصدر.. الابتكار والاستدامة

ما زلتُ أَذكر تمامًا تلك الأيام حين كنتُ -أنا ووالدتي- أزور "السوق القديم" في مدينة أبوظبي؛ مع أن كل الصور التي تستقر في ذهني من ذاك الزمن الذي يعود إلى أكثر من ثلاثة عقود، هي ليلية.

حين يكون المديحُ تمييزًا

كلمة رئيس التحرير العدد

حين يكون المديحُ تمييزًا

في نظري، ذلك أشد أنواع التمييز التي نتعرض لها بوصفنا نساءً.

أسرار كوستو

كلمة رئيس التحرير العدد

أسرار كوستو

يقول كوستو: "عندما تتاح الفرصة لشخصٍ أن يعيش حياة غير عادية، فليس له الحق في الاحتفاظ بها لنفسه".

الهواء  منبع الحياة.. والموت

كلمة رئيس التحرير العدد

الهواء منبع الحياة.. والموت

مُنطَلق هذه الأمراض ومُسبِّبها الأول هو الهواء الذي نتنفس.. هواءٌ لوّثَه بعض البشر في أماكن بعينها على كوكبنا. هواءٌ لا ندرك قيمته ونظل نتعامل معه بلا اهتمام.

موعدنا المريخ!

كلمة رئيس التحرير العدد

موعدنا المريخ!

أسترجعُ اليوم ذلك بكل امتنان؛ فهذه النوعية من التعليقات تبدو وكأنها ضرورية لتحفيز قدرتنا على الاستمرارية والمضي قُدمًا وتقوية أجهزتنا الدفاعية على نحو استباقي. فلقد أتاحت لي ردودُ الفعل تلك فرصةً للتأمل بواقعية في هذا المشهد "الفضائي"..

جاري تحميل البيانات