يعد مقر شركة (Apple) الجديد -المعروف باسم "سفينة الفضاء"- إحدى أيقونات "وادي السيليكون" في كاليفورنيا. صار هذا "الوادي" منطقة جذب لكل الطامحين من أصحاب الأفكار النيرة في مجال التقنية. Cameron Davidson

كلمة رئيس التحرير

السعد المنهالي

السعد المنهالي

مـا إنْ بلـغ "فريـدريـك تيـرمان" من العمـر خمسة وعشرين عاماً، حتى انضم إلى "جامعة ستانفورد" لتدريس الهندسة الكهربائية؛ ولعل لحداثة سنه آنذاك دورا في قربه من طلابه الذين أصبحوا في ما بعد -وبفضل دعمه لهم- أصحابَ شركات رائدة في مجال التقنية بولاية...

01 فبراير 2019 - تابع لعدد فبراير 2019

مـا إنْ بلـغ "فريـدريـك تيـرمان" من العمـر خمسة وعشرين عاماً، حتى انضم إلى "جامعة ستانفورد" لتدريس الهندسة الكهربائية؛ ولعل لحداثة سنه آنذاك دورا في قربه من طلابه الذين أصبحوا في ما بعد -وبفضل دعمه لهم- أصحابَ شركات رائدة في مجال التقنية بولاية كاليفورنيا. فقد كان الرجل على قناعة تامة بأهمية ربط التعليم بالواقع، وظل يؤمن بإمكانية إحداث فارق عظيم في حال نجاح ذلك التوجه القائم على ربط الجامعة بالصناعة. ولذا كان له الدور الأبرز في تأسيس "مجمَّع ستانفورد الصناعي" على أرض الحرم الجامعي بمدينة "بالو ألتو"، والذي وفد إليه بعض من ألمع طلابه السابقين لتأسيس شركاتهم الناشئة في مجال التقنية.. حتى أصبحت في ما بعد من أبرز الشركات على مستوى العالم.
بالتأكيد كان لطبيعة هذا الموقع، بوجوده في أحضان تلال خضراء جميلة، وكذا بفضل قربه من مركز علمي مهم، دورٌ في جعل "بالو ألتو" عاصمة للتقنية العالمية على مرّ العقود الستة الأخيرة؛ وصار ذلك المجمعُ النواةَ الأولى لما يُعرَف اليوم باسم "وادي السيليكون".. إلا أن السرعة الصاروخية التي صعدت بها المنطقة فجذبت إليها الشركات العالمية والشباب والأفكار التقنية النيرة التي يبحث أصحابها عن بيئة حاضنة لهم، كانت هي القيمة المضافة التي توقعها "تيرمان" مبكرا وألهم بها طلابَه، فاستحق عن جدارة لقب "أبو وادي السيليكون".
المثير في رأيي أن القيمة التي انطلقت بها الصناعة التقنية في "وادي السيليكون" -والتي اعتمدت أساسا على إلهام الناس تقدير إمكاناتهم والمجازفة لتحقيق أهدافهم- هي القيمة الأساس التي مازالت تدفع الكثير من الشباب حول العالم إلى شد الرحال إلى المنطقة، رغم كل المعوّقات والصعوبات، التي يعرضها التحقيق الرئيس في عددكم هذا من "مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية". ولا أدل على ذلك من ظهور مناطق في قارات العالم المختلفة تسير على النهج نفسه، غير أنها تبقى مرتبطة ارتباطا وثيقا بهذا "الوادي" القابع بين الروابـي.. كمـا يبقى استمرارهـا رهيناً بتوافـر ما أراده "تيرمان": ربط العلم بالواقع.

كلمة رئيس التحرير للأعداد السابقة

أنْ تعيش اللحظة..

أنْ تعيش اللحظة..

بمناسبة الحديث عن الزمن والصورة، فإني لا أزال مقتنعًا أن الصورة هي أفضل أداة للتأريخ.

بين القاهرة.. وروما

كلمة رئيس التحرير عدد نوفمبر 2022

بين القاهرة.. وروما

ينجذب المهتمون بالهوية الحضرية في منطقة الخليج العربي إلى الطراز المعماري الحديث، والذي يتجسد لدينا في دولة الإمارات العربية المتحدة تحديدًا في تلك المباني التي شُيدت في سبعينيات القرن الفائت وثمانينياته، أي بُعيد قيام الاتحاد.

عُذرًا عزيزي سامي!

كلمة رئيس التحرير عدد أكتوبر 2022

عُذرًا عزيزي سامي!

دعوني وفريق التحرير نشارككم التهنئة بالذكرى الـ 12 لإصدار أول عدد من مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية..

البلاستيك..  عدونا الجديد المتجدد

كلمة رئيس التحرير عدد سبتمبر 2022

البلاستيك.. عدونا الجديد المتجدد

أضحت أكياس التسوق البلاستيكية عبئًا ثقيلًا على كوكبنا؛ إذ ما فتئت تشق طريقها "السام" إلى بحار العالم وأنهاره بكميات هائلة.

مُروّضات الصقور

كلمة رئيس التحرير عدد أغسطس 2022

مُروّضات الصقور

يتجسد هذا الحضور في إحدى رائدات الصقارة التي كسرت صورة نمطية لطالما أظهرت هذا النشاط بوصفه حكرًا على الرجل.. إلا قليلًا.

جاري تحميل البيانات