عــوالـم بلّـوريـة

لالتقاط صور البلورات الدقيقة، يُركّب ويتشيكوسكي كاميرته على مجهر ويشغل غالق العدسة بنقرة على فأرة الحاسوب.

عــوالـم بلّـوريـة

مجهر مزوَّد بكاميرا، وقدْرٌ كبير من الصبر، لإزاحة الستار عن جانب مبهر في مواد كيميائية شائعة.

عــوالـم بلّـوريـة

عندما يذوب الكبريت ثم يبرد، يشكل أخدودًا من البلورات الدقيقة. قد يُمضي ويتشيكوسكي أحيانًا أسابيع في البحث بين شرائحه عن الصورة المثالية.

عــوالـم بلّـوريـة

يعمل ويتشيكوسكي فقط عندما يكون مرتاح البال. يقول: "حين تكون متوترًا، لا يمكنك رؤية الصور"، كصورة حمض الأسكوربيك هذه أو فيتامين (سي).

عــوالـم بلّـوريـة

يلتحم حمض الساليسيليك بحمض اللاكتيك، وهما مُركّبان مستخدمان في منتجات العناية بالبشرة، ليبدعا لوحة تصويرية من عالم آخر باللونين الذهبي والنيلي.

عــوالـم بلّـوريـة

على شريحة زجاجية أُلقي عليها ضوء مستقطب، ترسم بلوراتٌ صغيرة من الفانيلين (جوهر الفانيليا الصناعي) لوحةً تسلب الألباب.

عــوالـم بلّـوريـة

مجهر مزوَّد بكاميرا، وقدْرٌ كبير من الصبر، لإزاحة الستار عن جانب مبهر في مواد كيميائية شائعة.

قلم: نينا ستروتشليك

عدسة: بيتر ويتشيكوسكي

1 مارس 2023 - تابع لعدد مارس 2023

من مواد عادية، يبدع المصور عالمًا ساحرًا يفوق العادة.

ماذا ترون في هذه الصور؟ غابة من سعف النخل؟ أم ريشات طائر زاهية؟ عند إجراء هذا الاختبار -الشبيه باختبار "رورشاخ" النفسي- إزاء التصوير المجهري بعدسة "بيتر ويتشيكوسكي"، غالبًا ما يقارن المشاهدون تلك الأشكال الظاهرة بعالم الطبيعة. لكن هذا المصور يطلب إليهم أن يحاولوا فهم الأفكار المجردة خلف الصور بدلًا من المقارنة؛ أي أن يروا شيئًا جديدًا تمامًا. يقول: "أَمَلي إشعال جذوة الخيال".

في ثمانينيات القرن الماضي، اشترى ويتشيكوسكي، الذي يعيش في ألمانيا، مجهرًا بعد أن طالع في إحدى المجلات مجموعة صور فوتوغرافية للبلورات الدقيقة. وقد أراد أن يكشف عن هذا العالم العجيب الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة. تتبلور الأشكال على شرائح المختبر الزجاجية عن طريق تسخين المواد الكيميائية، مثل الأسيتامينوفين (في الأعلى)، أو عند مزجها بالماء أو الكحول. وعندما تبرد المواد أو تجف، تظهر البلورات. وما إن يُلقى ضوءٌ مستقطب على بعض هذه البلورات، تبدو وكأنها تُجسّد لوحة فنية تتراقص فيها الأشكال والألوان.

وهذه العملية حساسة للغاية، إلى درجة أن الاهتزازات الطفيفة يمكن أن تأتي عليها فتدمرها. ولهذا السبب يستخدم ويتشيكوسكي مُشغلًا لغالق الكاميرا من بُعد ويعمل في وقت متأخر من الليل عندما تهدأ حركة مرور المَركبات خارج الاستوديو الخاص به. يقول: "إنها تجربة رائعة. فأنت لا تعرف ما ستراه عندما تبدأ".

اقرأ التفاصيل الكاملة في النسخة الورقية من مجلة "ناشيونال جيوغرافيك العربية"
أو عبر النسخة الرقمية من خلال الرابط التالي: https://linktr.ee/natgeomagarab

خِراف البحر الإفريقية: أيقونة ثمينة تجوب الأعماق

خِراف البحر الإفريقية: أيقونة ثمينة تجوب الأعماق

في مختلف المسطحات المائية غرب القارة السمراء، تجول مخلوقات لطيفة ومسالمة، يُعَدُّ وجودها ضروريًا للنظم البيئية.

أجنحة التغيير.. شراكة في العمل المناخي لإنقاذ الطيور القطبية الجارحة

أجنحة التغيير..

شراكة في العمل المناخي لإنقاذ الطيور القطبية الجارحة

المنطقة الثقافية في السعديات

المنطقة الثقافية في السعديات

على امتداد آلاف السنين، كانت أبوظبي مكانًا لعبور الحضارات المتنوعة والتبادل التجاري الذي يدمج بين الثقافات. من خلال التقاطع بين الشرق والغرب يُعتبر موقع العاصمة الإماراتية موقعًا استراتيجيًا، اما...