العثور على سمكة "اللاسع العملاق" بطول 4 أمتار في نهر ميكونغ

وقعت هذه السمكة العملاقة في شباك الصيادين، بالمصادفة، بعد أن ابتلعت سمكة صغيرة معلقة بطُعم. الصورة: CHHUT CHHEANA, WONDERS OF THE MEKONG

العثور على سمكة "اللاسع العملاق" بطول 4 أمتار في نهر ميكونغ

تضم الأعماق المظلمة في نهر ميكونغ أكبر أسماك المياه العذبة على سطح الأرض، منها أسماك الراي العملاقة التي تزن حوالى 181 كيلوجرام.

10 June 2022

ينساب نهر ميكونغ من لاوس إلى جارتها كمبوديا ويمر عبر ضفاف رملية وجزر تغطيها الغابات، لذا يصعب استكشاف أعماقه. تمتد هذه المنطقة من النهر بطول يبلغ حوالى  160 كيلومترًا، وتفقس فيها أكثر من 200 مليار سمكة سنويًا، لتضع هذا النهر في قمة أغنى الأنهار بالأسماك على وجه الأرض. يضم نهر ميكونغ بركًا عميقة تصل إلى نحو 80 مترًا، ويحتضن أكبر أسماك المياه العذبة في العالم، فضلًا عن أنواع أخرى مهددة بالانقراض.

تختبئ هذه الثروة السمكية عن أعين البشر، لكنها ظهرت على السطح مؤخرًا، حيث جذبت الصيادون سمكة الراي "اللاسع العملاق"، يبلغ وزنها حوالى 181 كيلوجرام. وقعت هذه السمكة في شباكهم بالصدفة بعد أن ابتلعت سمكة صغيرة معلقة بطُعم. اتصل الصيادون بفريق إنقاذ ساعدهم في فكها من الطُّعم وقياس وزنها وحجمها، ثم إعادة إطلاقها مجددًا في النهر. تضم قائمة أسماك النهر المهددة بالانقراض السلور العملاق والكارب العملاق. ويؤكد اصطياد سمكة الراي دور البرك العميقة في النهر في الحفاظ على تنوعه الحيوي. وتضم المنطقة كذلك دلافين إيراوادي النادرة وسلاحف عملاقة ذات درع أملس.


يقول "زيب هوغان"، الذي درس الأسماك الضخمة في نهر ميكونغ لفترة طويلة، وهو عالم الأحياء السمكية لدى "جامعة نيفادا": "هذا هو آخر مكان على سطح الأرض تتواجد فيه هذه المخلوقات معًا". قاد هوغان، وهو مستكشف من ناشيونال جيوغرافيك، بعثة علمية في المنطقة. واصطحب فيها مستكشفين آخرين من ناشيونال جيوغرافيك، هما "كيني برود"، غواص الكهوف وعالم البيئة والأنثروبولوجيا في "جامعة ميامي"، و"كاكاني كاتيغا"، باحث متخصص في أعماق البحار. أنزل الفريق في محاولته الأولى لاستكشاف أعماق النهر معدات تتضمن الإضاءة والكاميرات. وثبتوا الطعوم على الكاميرات لاجتذاب المخلوقات المرصودة. كما فحص الفريق عينات الحمص النووي للتعرف إلى الأنواع النادرة الموجودة في النهر.

يُعد نهر ميكونغ موقعًا حيويًا مهمًا يضم أكثر من ألف نوع من الأسماك، كما ويعد النهر مصدر رزق وغذاء لعشرات الملايين من سكان المنطقة. يدرك العلماء منذ زمن طويل الأهمية الحيوية لهذه المنطقة، لكن فيضان النهر خلال الأمطار الموسمية يُصعب دراسته، خصوصًا البرك العميقة في كمبوديا؛ لذا أصبح استكشاف هذه المنطقة من النهر أولوية علمية في السنوات الماضية، حيث يواجه النظام البيئي في النهر ضغوطًا متعددة. ولقد وثق علماء البعثة على كاميراتهم أدلة لوجود تلوث بلاستيكي وشباك صيد مهجورة تعلق فيها الأسماك. كما ويهدد التغير المناخي النهر، حيث انخفضت مستويات النهر وتأثر ببناء سد يتحكم مشغلوه بتدفق النهر بحسب احتياجاتهم هم، وليس حسب النظام الحيوي.

شاهد فريق الباحثين خلال زيارته معدات تقنية في الموقع المُقرر لإنشاء السد، تثبت القيام بدراسات مسج جيولوجي تمهيدًا لأعمال الإنشاء.

تدير المجتمعات المحلية محميات يُمنع فيها الصيد، لكن الصيد الجائر واستخدام سبل محظورة للصيد -منها الصيد بالكهرباء- في باقي أجزاءه يشكل تهديدًا للحياة الطبيعية فيه. إذ تشير مصادر صحافية إلى نية الحكومة الكمبودية إنشاء سد عملاق لتوليد الكهرباء في منطقة قريبة من البرك العميقة. وقد شاهد فريق الباحثين خلال زيارته معدات تقنية في الموقع المُقرر لإنشاء السد، تثبت القيام بدراسات مسج جيولوجي تمهيدًا لأعمال الإنشاء. وفي حال أُنشئ ذلك السد سيتأثر النظام الحيوي، الضعيف أصلًا، في النهر. يقول هوغان: "سوف يدمر ذلك مصائد الأسماك والتنوع الحيوي ومصادر أرزاق السكان"، لكن "شيا سيلا"، مديرة برنامج توعوي عملت مع المجتمعات المحلية تقول بأن سلوك الصيادين حيال حماية الأسماك الضخمة تغير مؤخرًا بفضل البرامج التوعوية. وتضيف سيلا: "يخشى الصيادون الذهاب للسجن إذا أبلغوا عن اصطياد سمكة عملاقة. لكننا تواصلنا معهم وشجعناهم على التواصل معنا في تلك الحالات. لذا فإنني واثقة بأن سمكة الراي اللاسع لن تكون الأخيرة التي نطلق سراحها". 

الكوكب الممكن

أكبر محمية للحياة البحرية تؤدي دورها بنجاح

أكبر محمية للحياة البحرية تؤدي دورها بنجاح

قوارب الصيد في "المَعلم الوطني البحري باباهانوموكواكيا" تعود بكميات أكبر من أسماك التونة، مما يُبشر بتعافي هذا النظام البيئي.

احتفال مستدام

استكشاف الكوكب الممكن

احتفال مستدام

خلال فترة الإجازة التي ستختم عام 2022، ثمة طرُق للاحتفال على نحو مستدام.

دع الأوراق وشأنها

استكشاف الكوكب الممكن

دع الأوراق وشأنها

إياك والهدر! ينسحب هذا على بقايا طعام المطاعم، وبطانة الملابس، والأجهزة التي يمكنك إصلاحها بنفسك.