توصيل نانوي

اختبارات تَتعقَّب الكيفية التي يمكن أن تنقل بها جسيماتٌ دواءً مضادًا للسرطان مباشرة إلى الورم الدماغي.

توصيل نانوي

اختبارات تَتعقَّب الكيفية التي يمكن أن تنقل بها جسيماتٌ دواءً مضادًا للسرطان مباشرة إلى الورم الدماغي.

قلم: تيريزا ماكيمر

1 أغسطس 2021 - تابع لعدد أغسطس 2021

لم تتمكن مئات الأدوية المصممة لمحاربة "الورم الأرومي الدبقي متعدد الأشكال"، وهو سرطان دماغي شرس، من تجاوز التجارب السريرية؛ لأن أوعية دموية متخصصة معروفة باسم "الحاجز الدموي الدماغي" غالبًا ما تعيق طريقها. لذلك، تعمل "جويل سترايلا"، زميلة أبحاث ما بعد الدكتوراه في "مختبر هاموند" لدى "معهد كوخ لأبحاث السرطان التكاملية" التابع لـ "معهد ماساتشوسيتس للتقنية"، على تطوير جسيمات نانوية يمكنها في يوم من الأيام أن تنقل الأدوية عبر هذا الحاجز إلى الأورام مباشرةً. ولاختبار هذه المنظومة، تحقن سترايلا جسيمات نانوية فارغة وصبغة فلورية في مجرى دم فأر أثناء تسجيل صور لدماغه. وتضيء الصبغة الأوعية الدموية الشبيهة بالفروع (تسع صور أعلاه). ثم تتوهج الجسيمات بتدرجات ألوان متباينة؛ فإذا وصلت إلى الدماغ (كما هو موضح باللون الأسود)، يمكن للخوارزميات رصد كل توهج. وفي هذه الصور، تمثل البقع عدة جسيمات متجمعة في الخلايا السليمة لحيوانات التجارب؛ وهي إشارة تفيد أنه إذا وصلت الجسيمات إلى الدماغ لا الورم، فمن الممكن أن تكون لها استخدامات أخرى، مثل العلاج المناعي.

استكشاف

ميكروبات بحرية تنتج الأوكسجين دون حاجة للشمس

ميكروبات بحرية تنتج الأوكسجين دون حاجة للشمس

تقوم الميكروبات بطريقة ما بتحويل الأمونيا (NH3) إلى نتريت (NO2-) - وهي عملية تستخدمها لاستقلاب الطاقة - في بيئة مستنفدة للأوكسجين.

اكتشاف كنز من الحفريات في قلب أستراليا الميت

استكشاف فتوحات علمية

اكتشاف كنز من الحفريات في قلب أستراليا الميت

أطلق عالم الجيولوجيا البريطاني "جون والتر جريجوري" على المنطقة اسم "قلب أستراليا الميت" منذ أكثر من 100 عام 

زرع قلب خنزير في جسم إنسان... بطولة علمية نتائجها غير مضمونة (خبراء)

استكشاف فتوحات علمية

العلماء يترقبون نتائج زرع قلب خنزير في جسم إنسان

ستكون الأشهر القليلة المقبلة حاسمة لتحديد الآفاق المستقبلية في هذا المجال وهي الفترة الزمنية التي ستجعل من الممكن معرفة مدى قبول جسد المريض للعضو المزروع.