متى يبدأ مسبار الأمل في جمع البيانات العلمية؟

متى يبدأ مسبار الأمل في جمع البيانات العلمية؟

يبدأ «مسبار الأمل»، في 23 مايو الجاري في جمع البيانات العلمية في مهمة تمتد لمدة عامين أرضيين قابلين للتمديد.

5 مايو 2021

تبلغ سرعة «مسبار الأمل» الحالية بالنسبة للشمس 547 ألف كم في الساعة، حيث نجح من المناورة في الانتقال من مدار الالتقاط إلى المدار العلمي في التاسع والعشرين من مارس الماضي، عبر تشغيل محركات دفع المسبار التي استمرت لمدة 8.56 دقيقة، ليستقر في مداره النهائي حول المريخ استعداداً لبدء مهمته العلمية التي ستستمر لمدة سنتين، وقد يتطلب فقط توجيهاً طفيفاً لمساره لاحقاً.


ويبدأ مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، في 23 مايو الجاري في جمع البيانات العلمية والتي تمتد لمدة عامين أرضيين قابلين للتمديد، بعد أن بدأ المرحلة العلمية من خلال تنفيذ عددٍ من عمليات المعايرة والاختبار، وإجراء توجيه طفيف لمساره بهدف التأكد من سلامة الأجهزة العلمية الثلاثة، وضمان دقة قياساتها العلمية. 

وتُعد عملية جمع البيانات العلمية حول الكوكب الأحمر عملية دقيقة ومعقدة، تتألف من إجراء «دورات» عدة حول المريخ، وتحديد كل مجموعة من القياسات لبناء صورة متكاملة لحركة الغبار والجليد وبخار الماء في طبقات الغلاف الجوي للكوكب، بالإضافة إلى ذلك سيقوم المسبار بقياس درجات الحرارة في طبقات الغلاف الجوي، وانتشار كل من غاز الهيدروجين والأكسجين وأول أكسيد الكربون والأوزون، في حين يتيح المدار البيضاوي الفريد لمسبار الأمل، بزاوية 25 درجة، جمع بيانات وصور عالية الدقة للغلاف الجوي للكوكب كل 225 ساعة، أي ما يعادل (9.5 أيام).

وترتكز المهمة العلمية لمشروع مسبار الأمل على دراسة الغلاف الجوي لكوكب المريخ، وتقديم معلومات جديدة ونوعية حول التغيرات التي تحدث في مناخه خلال سنة مريخية كاملة، ومتابعتها وملاحظتها، إضافة إلى أسباب تأثر غازي الهيدروجين والأكسجين وفقدانهما من الغلاف الجوي للمريخ، والعلاقة التفاعلية بين الطبقات العليا والسفلى للغلاف الجوي للكوكب.

المصدر: صحيفة الاتحاد

علوم

منكب الجوزاء.. سر تعتيم العملاق الأحمر

منكب الجوزاء.. سر تعتيم العملاق الأحمر

العملاق الأحمر أكثر ضخامة وأقصر عمرًا بآلاف المرات من الشمس ومن المتوقع أن ينتهي في انفجار خلال 100 ألف عام.

الصين ترفع علمها فوق المريخ

علوم فلك

الصين ترفع علمها فوق المريخ

وصفت وكالة الفضاء الصينية ظهور العلم على الكوكب الأحمر بأنه "بصمة الصين" على المريخ.

"دافينتشي" و"فيريتاس" يبحثان عن أسرار كوكب الزهرة

علوم فلك

"دافينتشي" و"فيريتاس" يبحثان عن أسرار كوكب الزهرة

تهدف المهمتان إلى فهم كيف أصبح كوكب الزهرة عالمًا شبيهًا بالجحيم قادرًا على ذوبان الرصاص على السطح.