"براكة"

"براكة".. رسميا تبدأ التشغيل التجاري

حقبة جديدة من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة لدعم النمو والتنمية المستمرة في دولة الإمارات والمنطقة لعقود قادمة.

6 ابريل 2021

أعلنت "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية" بدء التشغيل التجاري لـ "براكة "، أولى محطات الطاقة النووية السلمية في العالم العربي، وأكدت أن شركة "نواة للطاقة" -التابعة لها والمسؤولة عن تشغيل محطات براكة للطاقة النووية السلمية وصيانتها- بدأت التشغيل التجاري لأولى محطات براكة، بعد إتمام جميع الاختبارات النهائية للمحطة التي تنتج 1400 ميغاواط وتوفر إمدادات ثابتة وموثوقة ومستدامة من الطاقة الكهربائية على مدار الساعة، في وقت تستعد المحطات الثلاث المتبقية للتشغيل خلال الأعوام المقبلة. وتقود مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أضخم مشاريع خفض البصمة الكربونية في جميع القطاعات بدولة الإمارات.

  • وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإنجاز الكبير الذي تحقق في محطات "براكة للطاقة النووية السلمية" يأتي ضمن خارطة طريق بعيدة المدى لدولة الإمارات العربية المتحدة، ورؤية وطنية مستقبلية طموحة، لتحقيق ازدهار اقتصادي مستدام. وقال سموه إن البرنامج النووي السلمي الإماراتي، الذي تديره الكفاءات الإماراتية المتخصصة والمؤهلة إلى جنب الخبرات العالمية، سيسهم في إحداث نقلة نوعية كبيرة في قطاع الطاقة في الدولة. مشيرًا إلى أن العمل في البرنامج يشكل نموذجًا عالميًا ورياديًا في التعاون الدولي الوثيق في مثل هذه المشاريع الحيوية.

سيسهم البرنامج النووي السلمي الإماراتي في إحداث نقلة نوعية كبيرة في قطاع الطاقة في الإمارات.

وكانت شركة "براكة الأولى" التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والمسؤولة عن الإشراف على الشؤون التجارية والمالية لمحطات براكة، قد وقعت اتفاقية شراء الطاقة مع "شركة مياه وكهرباء الإمارات" عام 2016، لشراء جميع كميات الطاقة الكهربائية التي تنتجها محطات براكة للطاقة النووية على مدار الـ60 عامًا المقبلة. وكغيرها من محطات إنتاج الكهرباء، ستزود محطات براكة المنازل وقطاعات الأعمال بمختلف أرجاء الدولة بالطاقة الكهربائية.

تُعد محطات براكة للطاقة النووية السلمية، الواقعة بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، إحدى أكبر مشاريع الطاقة النووية الجديدة على مستوى العالم وتضم أربعة مفاعلات متطابقة من طراز "APR1400".

ويأتي بدء التشغيل التجاري للمحطة الأولى في "براكة" بعد اجتيازها مجموعة من الاختبارات والتقييمات الشاملة التي تمت بإشراف "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية"، والتي أجرت حتى الآن 312 عملية تفتيش منذ بدء تطوير مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية إضافة إلى أكثر من 42 بعثة تقييم ومراجعة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرابطة العالمية للمشغلين النوويين. وتُعد محطات براكة للطاقة النووية السلمية، الواقعة بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، إحدى أكبر مشاريع الطاقة النووية الجديدة على مستوى العالم وتضم أربعة مفاعلات متطابقة من طراز "APR1400". وبدأت الأعمال الإنشائية خلال عام 2012، وتواصل التقدم في هذه الأعمال بأمان وثبات، إذ وصلت الأعمال الإنشائية في المحطتين الثالثة والرابعة إلى مراحلها النهائية بنسبة إنجاز تتجاوز 94 بالمئة في المحطة الثالثة، و89 بالمئة في المحطة الرابعة، وذلك بالاعتماد على الدروس المستفادة من المحطتين الأولى والثانية، بينما وصلت نسبة الإنجاز الكلية في المحطات الأربع إلى 95 بالمئة.

المصدر: وكالة الإمارات للأنباء "وام"

علوم

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"

"الربيع الصامت": كيف انتصر كتاب على مادة "دي دي تي"؟

أطلقت الكاتبة "راشيل كارسون" تحذيرًا شديد اللهجة من استخدام مادة "دي دي تي" القاتلة للحشرات عبر كتابها "الربيع الصامت"؛ لتغدو واحدة من القصص الملهمة في صون البيئة والنضال من أجل عالم أفضل.

سياحة الفضاء: حلم البشر يقترب

علوم فلك

سياحة الفضاء: حلم البشر يقترب

إذا كنت تبحث عن مكان جديد تقضي فيه عطلتك الأسبوعية، لا عليك سوى حجز تذكرة والبدء في تدريب لينتهي بك الأمر في الفضاء.

تحذير جديد: اختفاء ثُلث الجرف الجليدي بنهاية القرن الحالي

علوم

تحذير جديد: اختفاء ثُلث الجرف الجليدي بنهاية القرن الحالي

العلماء يواصلون دق ناقوس الخطر من تأثيرات الاحتباس الحراري على مستقبل الكوكب. ودراسة جديدة تتوقع اختفاء ثُلث الجُروف الجليدية في القطب الجنوبي بحلول نهاية القرن الحالي.