الوروار الشرقي الصغير آكل النحل (Green Bee-eater)
يتغذى الوروار على النحل والجراد، وهو لهذه الغاية يبني أعشاشه داخل الجحور الطينية المحيطة بالمزارع والأودية. يتميز الطائر بتموجاته اللونية الخضراء والزرقاء، وبالخط الأسود الذي يبدأ من قاعدة المنقار مارا...

الوروار الشرقي الصغير آكل النحل (Green Bee-eater) يتغذى الوروار على النحل والجراد، وهو لهذه الغاية يبني أعشاشه داخل الجحور الطينية المحيطة بالمزارع والأودية. يتميز الطائر بتموجاته اللونية الخضراء والزرقاء، وبالخط الأسود الذي يبدأ من قاعدة المنقار مارا بالعين الحمراء ذات البؤبؤ الأسود.

خاطف الذباب الإفريقي الفردوسي
(Terpsiphone viridis)
يتكاثر هذا الطائر الجميل في أنحاء عديدة من السلطنة. يتميز الذكر عن الأنثى بذيله الطويل الذي يستخدمه لإغواء شريكته خلال موسم التزاوج. لكنه ما أن يحصل على “مراده” من الأنثى، حتى يفقد ريشه الجذاب الطويل...

خاطف الذباب الإفريقي الفردوسي (Terpsiphone viridis) يتكاثر هذا الطائر الجميل في أنحاء عديدة من السلطنة. يتميز الذكر عن الأنثى بذيله الطويل الذي يستخدمه لإغواء شريكته خلال موسم التزاوج. لكنه ما أن يحصل على “مراده” من الأنثى، حتى يفقد ريشه الجذاب الطويل الذي يعادل طول جسمه مرتين.

 النساج روبل
(Ruppell’s Weaver)
ينسج هذا الطائر عشه بواسطة أعشاب طويلة، مستعيناً بمنقاره وبقدميه، بعدما يختار غصناً على شكل حرف (V). و”النساج” معروف بتعدد الزوجات، فما أن ينتهي من بناء عشه يتزوج، وبمجرد أن يتزوج يهجر أنثاه ويباشر بناء عش جديد.. ليبدأ...

النساج روبل (Ruppell’s Weaver) ينسج هذا الطائر عشه بواسطة أعشاب طويلة، مستعيناً بمنقاره وبقدميه، بعدما يختار غصناً على شكل حرف (V). و”النساج” معروف بتعدد الزوجات، فما أن ينتهي من بناء عشه يتزوج، وبمجرد أن يتزوج يهجر أنثاه ويباشر بناء عش جديد.. ليبدأ رحلة بحث عن شريكة أخرى.

 الخرشنة المتوجة الكبيرة (Greater Crested Tern)
تتخذ هذه الطيور المنحدرة من الفصيلة النورسية، من حوض المحيط الهندي موطناً نظراً لدفء أجوائه. ويتركز وجود الخرشنة في السلطنة على طول الشريط الساحلي والجزر، إذ تتغذى على الأسماك والقشريات والسلاحف الخضراء...

الخرشنة المتوجة الكبيرة (Greater Crested Tern) تتخذ هذه الطيور المنحدرة من الفصيلة النورسية، من حوض المحيط الهندي موطناً نظراً لدفء أجوائه. ويتركز وجود الخرشنة في السلطنة على طول الشريط الساحلي والجزر، إذ تتغذى على الأسماك والقشريات والسلاحف الخضراء الصغيرة.

طيور عُمان البديعة

استأثرت الطيور بالنصيب الأوفر من اهتمامات هيثم الشنفري منذ سنوات طفولته الأولى، فبدأ مسيرته معها مراقباً، قبل أن يحمل آله تصويره الأولى ليتحول بعد سنوات من العمل الدؤوب، من مصور هاوٍ إلى خبير محترف في عالم هذه المخلوقات البديعة المحلقة بألوانها...

:عدسة عدسة: هيثم الشنفري

1 سبتمبر 2015

استأثرت الطيور بالنصيب الأوفر من اهتمامات هيثم الشنفري منذ سنوات طفولته الأولى، فبدأ مسيرته معها مراقباً، قبل أن يحمل آله تصويره الأولى ليتحول بعد سنوات من العمل الدؤوب، من مصور هاوٍ إلى خبير محترف في عالم هذه المخلوقات البديعة المحلقة بألوانها وأشكالها.
مزج الشنفري معرفته المتراكمة بمختلف الجوانب المتعلقة بحياة الطيور مع تقنيات الرصد والتصوير والتمويه الحديثة، وأطلق سعياً بلا ملل لملء فراغ في عالم الطبيعة لطالما برع فيه الخبراء الأجانب على حساب أبناء الوطن. “ساعدني المناخ المتباين والمتنوع الذي تتميز به سلطنة عُمان، وموقعها الجغرافي الفريد، على خلق بيئة ملائمة لاقتناص صور الطيور" حسبما يقول الشنفري. وبالفعل، فقد أنعمت الطبيعة على سلطنة عُمان بتنوع غني من الطيور ذات الأنواع والأشكال والأصوات والخصائص المختلفة، بعضها زائر عابر والآخر مقيم مستوطن؛ حيث توفر الجزر البحرية والساحلية والمناطق الرطبة الداخلية وحتى الصحاري النائية فرصاً للغذاء والتعشيش والاستراحة لعدد كبير منها. وتُعد محمية جزر الديمانيات الواقعة شرق ولاية بركاء ذات أهمية إقليمية ودولية، إذ تحلق في ربوعها الطيور المقيمة والمهاجرة على حد سواء نظراً لخلو هذه الجزر من المفترسات كالثعالب والقطط.
وحيـش يأبى الثبات

وحيـش يأبى الثبات

ترقُّبُ اكتشافات الديناصورات يعني أن وجهة النظر بشأنها لا تفتأ تتغير.

مــاذا لــو اختفــت الشمس.. الآن

استكشاف

مــاذا لــو اختفــت الشمس.. الآن

وُهِبنا في هذه الحياة، نحن البشر وسائر المخلوقات الأخرى، أشياء مجانية كثيرة؛ لعل من أبرزها ضوء الشمس. ولكن هل تساءل أحدٌ منّا يومًا عمّا سيحدث لو أن الشمس اختفت من حياتنا؟

لحظات مذهلة

لحظات مذهلة

يحكي مصورو ناشيونال جيوغرافيك، من خلال سلسلة وثائقية جديدة تستكشف عملهم، القصصَ التي كانت وراء صورهم الأكثر شهرة.