يمكن أن تساعد النتائج العلماء على فهم الأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر، الذي يعتقد أنه ناجم عن تراكم لويحات لزجة يعجز الدماغ عن التخلص منها.

سكاي نيوز عربيةاكتشف العلماء كيف يتخلص دماغ الإنسان من المخلفات والمواد السامة، حيث وجدوا أن لديه أنابيب خاصة بها. وقالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إنه لأول مرة، وجد الباحثون الأوعية التي تخرج منها المواد الضارة من الدماغ للحفاظ على صحته. ويمكن أن تساعد...

علماء يكتشفون "أنابيب" في الدماغ تخلصه من السموم

سكاي نيوز عربيةاكتشف العلماء كيف يتخلص دماغ الإنسان من المخلفات والمواد السامة، حيث وجدوا أن لديه أنابيب خاصة بها. وقالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إنه لأول مرة، وجد الباحثون الأوعية التي تخرج منها المواد الضارة من الدماغ للحفاظ على صحته. ويمكن أن تساعد...

9 أكتوبر 2017

سكاي نيوز عربية
اكتشف العلماء كيف يتخلص دماغ الإنسان من المخلفات والمواد السامة، حيث وجدوا أن لديه أنابيب خاصة بها. وقالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إنه لأول مرة، وجد الباحثون الأوعية التي تخرج منها المواد الضارة من الدماغ للحفاظ على صحته. ويمكن أن تساعد النتائج العلماء على فهم الأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر، الذي يعتقد أنه ناجم عن تراكم لويحات لزجة يعجز الدماغ عن التخلص منها.
وتشير الدراسة أيضا إلى أن الأوعية يمكن أن تكون بمثابة أنبوب يربط بين الدماغ والجهاز المناعي. وقال الدكتور "دانيال رايش"، كبير الباحثين في معهد الصحة العصبية (نيندس): "لقد شاهدنا حرفيا كيف تغادر هذه المخلفات والمواد السامة أدمغة الناس". وأضاف "نأمل أن تقدم نتائجنا رؤى جديدة لمجموعة متنوعة من الاضطرابات العصبية". وتابع "كنا نعلم منذ سنوات كيف تدخل السوائل دماغ الإنسان؛ والآن وأخيرا أصبحنا نعرف كيف تخرج هذه السوائل من الدماغ".

انتهى

علوم

تلسكوب "جيمس ويب الفضائي" يلتقط صورًا رائعة للكون

تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي يلتقط صورًا رائعة للكون

بداية حقبة جديدة في علم الفلك تبشر بتوسع فهم البشر للكون عبر التقاط مشاهد جديدة للنجوم والمجرات والسدم.

نمل مُنقِب عن الأحافير

علوم

نمل مُنقِب عن الأحافير

بفضل تلال "النمل الحاصد"، علماء الأحافير يكتشفون 10 أنواع جديدة منقرضة من الثدييات في أميركا الشمالية.

"سلطان النيادي" في مَهمة فضائية لـ 6 أشهر

علوم فلك

"سلطان النيادي" في مَهمة فضائية لـ 6 أشهر

أول رائد فضاء عربي يقضي مَهمة طويلة تستغرق 6 أشهر في محطة الفضاء الدولية.